«

»

ديسمبر 05 2014

Print this مقالة

أستاذة بإقليم سيدي بنور تفشل في الانتحار بتناول مبيد الفئران

10

استقبل قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الإقليمي بالجديدة، في حدود الساعة الثامنة من ليلة أمس الأربعاء، أستاذة حاولت وضع حد لحياتها، بتناول مبيد الفئران. وقد أحالها الطبيب المداوم، إثر حالتها الصحية الحرجة، على قسم الإنعاش، حيث مازالت تخضع للعناية المركزة، بعد غسل معدتها وأمعائها من السم القاتل.

وحسب بعد المصادر، فإن الأستاذة حديثة التخرج والتعيين بإحدى الثانويات الإعدادية الخاضعة للنفوذ الترابي لنيابة وزارة التربية الوطنية بسيدي بنور، عمدت، في حدود الساعة الخامسة والنصف من مساء أمس الأربعاء، إلى تناول مبيد الفئران داخل المنزل الذي تشغله على وجه الكراء بمدينة الزمامرة، في محاولة لوضع حد لحياتها. وقد كانت خالتها التي تقطن بمعيتها من اكتشف النازلة، وبلغت في الوقت المناسب عنها. ما مكن من إنقاذها وانتزاعها من مخالب موت محقق، إثر نقلها على وجه السرعة على متن سيارة إسعاف إلى المركز الاستشفائي الإقليمي بالجديدة (حوالي 70 كيلومتر)، عوض إحالتها على المستشفى الإقليمي بسيدي بنور ( 30 كيلومتر).

وكانت الأستاذة (24 سنة) التي حاولت وضع حد لحياتها، وهي تتحدر من مدينة تيقلت، تقدمت إلى المصالح المركزية لوزارة التربية الوطنية، بطلب للانتقال، عن طريق التبادل مع أستاذ بنفس الرتبة والمادة وسلك التدريس، إلى مدينة تاونات حيث تقطن أسرتها. إلا أن اليأس، سيما بعد أن تأخر الرد على طلبها، دفعها إلى التفكير في الانتحار

Permanent link to this article: http://www.telegram.es/%d8%a3%d8%b3%d8%aa%d8%a7%d8%b0%d8%a9-%d8%a8%d8%a5%d9%82%d9%84%d9%8a%d9%85-%d8%b3%d9%8a%d8%af%d9%8a-%d8%a8%d9%86%d9%88%d8%b1-%d8%aa%d9%81%d8%b4%d9%84-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%86%d8%aa%d8%ad/