«

»

ديسمبر 02 2014

Print this مقالة

العدالة بفاس تقرر متابعة السيدة التي أخفت هاتفها النقال في ملابسها الداخلية

2122014-bcc7a

تقدمت السيدة التي أخفت هاتفها النقال في مناطقها الحساسة ، قصد اتهام مراقبين اثنين بالتحرش والتهجم عليها وسرقة هاتفها النقال، صباح يوم الاثنين 1 دجنبر 2014 أمام أنظار السيد وكيل الملك بابتدائية فاس، وبعد الاستماع إليها ، تمت متابعتها بالمنسوب إليها ، وحددت جلسة يوم 29 دجنبر المقبل لبدء محاكمتها .

ولولا يقظة الأطر الأمنية بالدائرة الأولى لباب السمارين وشجاعتهم في البحث والعثور على هاتفها في مكان مخل بالحياء في ملابسها الداخلية، لكان مراقبان آخران يقبعان في السجن ، ومتابعان بتهم ثقيلة ملفقة من طرف أشخاص يواضبون على التنقل بالمجان وفي حالة ضبطهم لا يتأخرون عن الانتقام من مراقبي سيتي باص بكل الوسائل والسبل والأكيد أن وراء هذه الموجات أطراف لها مصلحة في سحب عملية المراقبة تمهيدا لزرع المناخ الملائم لإفشال مرفق النقل الحضري بفاس مجددا والعودة به إلى سنوات الضياع والأزمة على عهود التسيير السابق ، والضحية التي ستؤدي الثمن كالعادة لن تكون سوى المواطن الفاسي وزائر مدينة فاس ، واقتصاد مدينة فاس والتنمية المحلية بمدينة فاس ومحيط التدبير المفوض لشركة سيتي باص فاس المفوض لها . وخاصة المناطق الملتحقة أخيرا بالربط بالقطب الحضري لفاس كجماعة الوادين -حمرية وعين قنصرة ، هذا الربط الذي أصبح واقعا بعدما كان حلما يستحيل تحقيقه في الماضي . يتعين إذا على جميع الأطراف المعنية تحمل مسؤوليتها تجاه محاربة ظاهرة عدم الأداء وتشجيع المفوض لها ومؤازرتها على المضي في تطوير القطاع وتحسين جودة الخدمات.

للاشارة، هيئة القضاء بالمحكمة الابتدائية بفاس، أطلقت سراح المراقبين الذين كانا قد اعتقلا نهاية الأسبوع المنصرم على خلفية اتهامهما من طرف طالبين بالسكر والاعتداء عليهما قصد التهرب من مخالفة عدم الأداء وذلك لعدم ثبوت التهم الموجهة إليهما.

Permanent link to this article: http://www.telegram.es/%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%af%d8%a7%d9%84%d8%a9-%d8%a8%d9%81%d8%a7%d8%b3-%d8%aa%d9%82%d8%b1%d8%b1-%d9%85%d8%aa%d8%a7%d8%a8%d8%b9%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%af%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%8a-%d8%a3/