«

»

ديسمبر 03 2014

Print this مقالة

الملاهي الليلية في العاصمة العلمية

01

 

الملاهي الليلية في مدينة فاس عصية على الرقابة، هذا الأمر يثير الكثير من الشكوك حول ما يروج ويحكى عن أمور وأفعال غريبة ومخالفة للقانون والأعراف والتقاليد، حيث يتداول المواطنون أخبارا مفجعة عن مجريات تحيطها الشبهات تقع دون ريبة أو خوف داخل هذه الملاهي الليلية  المنتشرة في مدينة فاس.

ما زال ملف الملاهي الليلية بحاجة إلى مزيد من الرقابة المضاعفة لنبش أسراره وفضحها، ووقف الانتهاكات البشعة التي ترتكب في منتصف الليل وتستمر حتى وقت متقدم من الصباح ، ممارسات وأعمال تخالف قوانين تشغيل نوادي السهر الليلية الخارجة عن السيطرة والتنظيم، ملف ملغوم بالفوضى والإهمال وغياب الرقابة.

يكاد يكون المشهد في ملاهي فاس الليلية متشابها ومتقاربا لحد ما، مخالفات قانونية، وانتهاك لحرمة المدينة وأعرافها وتقاليدها. 

واقعيا، ليست هذه الأخبار إلا غيض من فيض روايات كثيرة تسترسل في فضح أسرار النوادي الليلة في مدينة فاس، أزمة تستدعي توحد المرجعيات الرقابية وتفعيل القوانين بشكل رادع ووقائي لوقف مظاهر الاستهتار واللامبالاة التي تثير الفزع والخوف والحد منها وتستدعي إن تقوم الجهات الرقابية بواجبها لتفادي مخاطر أخرى على الأفراد والمجتمع.

الشكوى من النوادي الليلية تفيض من داخلها، وتغرق بها الشوارع والأماكن السكنية المجاورة لها، فوضى في السير وازدحام المرور، موسيقى بأصوات عالية “ضجيج” يؤرق المواطنين في ساعات متأخرة من الليل، متسكعون غرباء يثيرون الفزع في الازقة والحارات والأماكن السكنية يبقون لساعات الصباح بانتظار انتهاء وصلات السهر من النادي الليلي، مشاهد مأساوية وشكاوى أهالي فاس تجاوزت آذان المسؤولين في الجهات ذات الاختصاص.

إن المدينة تغرق في فوضى غير خلاقة ولا أخلاقية، كل شيء في سبيل الرغبات الشخصية والمصالح الخاصة الضيقة…!  فلا احترام لمشاعر الناس و لا صيانة لكرامة المواطنين فالبعض لا يأبه لمجتمعه الذي يعتز جدا بقضايا الشرف واغلب النساء المتواجدات في هذه الملاهي الليلية هن من الطبقات الاجتماعية الفقيرة أو من العوائل المفككة أو من اليتيمات والأرامل و المطلقات أو الهاربات من أهلهن..وكل واحدة منهن تشكل قصة مأساوية تكشف الوجه القبيح لكل من ساهم في هذا الواقع المر.

Permanent link to this article: http://www.telegram.es/%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%84%d8%a7%d9%87%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%8a%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d8%b5%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%84%d9%85%d9%8a%d8%a9/