«

»

ديسمبر 01 2014

Print this مقالة

بالفيديو جلسة برلمانية في الطائرة .. الناس كتموت و هادو ناشطين و مقصرين

021

 الصورة أعلاه للبرلماني الحاج محمد السيمو في قبة البرلمان

يوما بعد يوم يتضح أن المغرب وطن المفارقات بامتياز ، ففي الوقت الذي يعاني سكان الجنوب من فيضانات عجلت بتهجيرهم من منازلهم و تشريدهم و قتل العشرات منهم ، و في الوقت الذي انتظر سكان كليميم و تزنيت و باقي المناطق المتضررة من السادة ساسة الأمة القيام بواجبهم المهني قبل الإنساني من خلال التحرك العاجل لجمع التبرعات و التضامن الفعلي معهم في محنتهم ، هاهم مسؤولو هذا الوطن السعيد يؤكدون لنا أننا نمنمحم أصواتنا الانتخابية ليس لخدمتنا بل للضحك على ذقوننا.

فبعد أن انهمك سعادة الوزير “مول ثقبة الزين” في حشو بندقيته للصيد بإفران و نشر صورته مع طرائده و التباهي بها عبر صفحات المواقع الاجتماعية عوض الانكباب على قضايا شباب المناطق المنكوبة ، و بعد أن انهمك سعادة أحدهم في تحليل معطيات مباراة رياضية للمغرب التطواني عوض الانتقال على وجه السرعة للوقوف على مكامن الخلل في المدن المتضررة ، ها هو اليوم برلماني اقليم العرائش الملقب ب”السيمو” و اثناء تمثيله المؤسسة البرلمانية في رحلة عمل مع كبار رجال الاعمال المغاربة يخلق الحدث بعد أن أقدم أحد رجال الأعمال الذين كانوا بنفس الطائرة على تصوير ما وقع و نشر الفيديو.

السيمو أخد سماعة النداء بالطائرة و حول فضاءات الأخيرة لأشبه ما يكون بلجلسة البرلمانية في الفضاء ، تحدث و بإسهاب و لا أحد فهم ما يقول الرجل الذي يبدو أنه لا يفرق بين “ماروك إكسبو” و “ماروك إسمو” ، تحدث على أنه سيدافع عن مصالح المسثتمرين بقوة في قبة الربلمان و نسي أن الأولوية تقتضي دفاعه عن الطبقات المسحوقة من ابناء الشعب.

ضحك الكل على “تهريج” حضرته ، قهقهات و ضحكات علت المكان ، في حين عمت الحسرة و دموع البكاء إخواننا “المشردين” في وطنهم بمدن الجنوب المنكوب ، يا حسرتاه على برلماننا الموقر الذي قرئت عليه صلاة تاجنازة منذ أمد بعيد…

إليكم رابط الفيديو الذي يتحدث من خلالة البرلماني السيمو مع المسثتمرين في الطائرة

Permanent link to this article: http://www.telegram.es/%d8%a8%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%8a%d8%af%d9%8a%d9%88-%d8%ac%d9%84%d8%b3%d8%a9-%d8%a8%d8%b1%d9%84%d9%85%d8%a7%d9%86%d9%8a%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%a7%d8%a6%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%86/