«

»

ديسمبر 28 2014

Print this مقالة

بعد قرار الإعدام .. فوضى في الناظور و مطالب برحيل رئيس المجلس البلدي و عامل الإقليم !!

3

الناظور تغلي و السبب فورة غضب عارمة اجتاحت ساكنة المنطقة بعد قرار رئيس المجلس البلدي مشفوعا بتأييد عامل الإقليم بسبب مشروع إعدام أخر مساحة خضراء بالمدينة لإقامة مشروع تجاري بدلها.

و نظم سكان المدينة بمختلف تلاوين انتماءاتهم الجمعوية و النقابية و الحزبية وقفة احتجاجية تحولت فيما بعد لمسيرة كادت تتطور إلى ما لا يحمد عقباه بعد أن قرر المحتجون نقل احتجاجهم إلى عمالة الإقليم بعد أن لقي ملفهم المطلبي تجاهلا من طرف رئيس المجلس البلدي و أخر مماثل من طرف عامل الإقليم.

و حاصرت القوات العمومية التابعة للمنطقة الإقليمية لأمن الناظور و عناصر التدخل السريع الحشود الغفيرة التي تجمهرت بقلب المدينة و بالضبط بشارع يوسف بن تاشفين ليتم منع النشطاء من إكمال مسيرتهم التي رددوا خلالها عددا من الشعارات المطالبة برحيل رئيس المجلس البلدي الحالي و أخرى تطالب بمحاسبة عامل الإقليم على خلفية قرار المجلس البلدي للمدينة القاضي بتحويل حديقة عمومية إلى سوق للسمك والدواجن، حيث اعتبروا أن الخطوة تهدف إلى استهداف البيئة وقتل مساحة خضراء بهدف تجاري.

واستنكر المشاركون إعدام الفضاءات الخضراء بالمدينة، وصمت الجهات المسؤولة إزاء قرار المجلس البلدي للناظور تحويل الحديقة إلى مشروع تجاري من أجل أهداف سياسية تخدم مصالح لوبيات معروفة بالمدينة ، كما طالب المحتجون بتراجع رئيس المجلس على قرار هدم الحديقة والعمل على صيانتها وتجهيزها و إحداث حديقة كبرى على غرار ما هو متواجد بعدد من المدن، موجهين ندائهم لبرلمانيي الإقليم لنقل احتجاجهم إلى قبة البرلمان، والضغط لوقف ما وصفوها بـ”الجريمة النكراء” التي ارتكبها رئيس المجلس البلدي و عامل الإقليم في حق مدينة تعيش على وقع فساد و خروقات جمة.

هذا و تجدر الإشارة إلى أنه و استنادا إلى مصادر خاصة فقرار هدم الحديقة الوحيدة المتبقية بالناظور و تحويلها لسوق اسبوعي قد تم رفضه مسبقا من طرف عاملين سابقين مرا بإقليم الناظور نظرا لخطورة المشروع الذي رفضت الوكالة الحضرية منحه الترخيص اللازم و ضدا على رغبة الساكنة و السلطات أقدم المجلس البلدي الحالي على اتخاد قرار إعدام المساحات الخضراء بموافقة من العامل الحالي الأمر الذي أجج غضب الساكنة و أخرجهم من منازلهم للاحتجاج.

Permanent link to this article: http://www.telegram.es/%d8%a8%d8%b9%d8%af-%d9%82%d8%b1%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d8%b9%d8%af%d8%a7%d9%85-%d9%81%d9%88%d8%b6%d9%89-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a7%d8%b8%d9%88%d8%b1-%d9%88-%d9%85%d8%b7%d8%a7/