«

»

ديسمبر 03 2014

Print this مقالة

محجوبة، شابة أخرى، محتجزة بمخيمات تندوف تطالب بالإفراج عنها

05

بعد قضية الشابة محجوبة محمد حمدي داف، التي حشدت تعبئة دولية كبيرة مما اضطر جبهة “البوليساريو” للإفراج عنها بعد 90 يوما من الاحتجاز، تفجرت قضية أخرى بمخيمات العار في تندوف، فوق التراب الجزائري، لطخت طغمة الرابوني، وفضحت مزاعم الجمعيات التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان خاصة بإسبانيا.

ويتعلق الأمر بالشابة داريا امبارك سلمى، البالغة من العمر 25 سنة، والمحتجزة رغما عنها منذ نحو سنة تقريبا من قبل عائلتها التي تمنعها، بتواطؤ مع قيادة “البوليساريو”، من العودة إلى جزيرة تينيريفي الكنارية، حيث كانت تعيش مع والديها بالتبني وتتابع دراستها الجامعية.

 

 

Permanent link to this article: http://www.telegram.es/%d8%a8%d8%b9%d8%af-%d9%85%d8%ad%d8%ac%d9%88%d8%a8%d8%a9%d8%8c-%d8%b4%d8%a7%d8%a8%d8%a9-%d8%a3%d8%ae%d8%b1%d9%89%d8%8c-%d9%85%d8%ad%d8%aa%d8%ac%d8%b2%d8%a9-%d8%a8%d9%85%d8%ae%d9%8a%d9%85%d8%a7%d8%aa/