«

»

ديسمبر 03 2014

Print this مقالة

“تلغرام” ترصد عائلات بأشتوكة بدون مأوى بعد انهيار أكثر من 80 منزل “فيديو”

06

 

ما لم تتمكن من خلاله القنوات التلفزية العمومية من نقله للمشاهدين من تداعيات الفيضانات الأخيرة، جريدة “تلغرام” ترصد حجم أضرارالتي لحقت بساكنة ثلاثة دواوير وهم : ” دوار إمي أوغكمي ، دوار أيت بناني و دوار ايت ياسين ” التابعين لجماعة سيدي بوسحاب عمالة شتوكة أيت باها.

07

“تلغرام” رصدت عن قرب ما خلفته السيول الجارفة من خسائر مادية جسيمة همت الممتلكات و المنازل و الوثائق والمواشي، وخربت 95 في المائة من دوار إمي أوغكمي، مما خلف خسائر مادية بليغة كضياع الأفرشة و الوثائق و الكتب المدرسية وسقوط المنازل ” أكثر من 80 منزل ” حسب الإحصائيات الأولية وباقي الممتلكات….. و اقتحمت المياه المنهمرة دون استئذان عدة منازل في 3 دواوير أخرى لكن دوار إمي إوغكمي كان أكثر المناطق تضررا.

أربعة أيام الفيضانات الجارفة ، كانت كافية لتشرد الأسر، بعد سقوط مئات المنازل في ثلاثة دواوير تابعة للجماعة القروية سيدي بوسحاب عمالة شتوكة ايت باها. كما قدرت نفس المصادر عدد المنازل الآيلة للسقوط والمصنفة في دائرة الخطر المحدق، التي يجب العمل على هدمها في الحال، بالعشرات.

تصريحات المجتمع المدني بمنطقة بهده المنطقة ” مسجلة بالصوت والصورة ” ، تنفي نفيا قاطعا أن تكون الساكنة قدا استفادت من مساعدات ، باستثناء الخدمات التي قدمتها الوقاية المدنية للسكان المحاصرين ” إخراجهم على متن قارب” ومساعدات إنسانية من طرف مستثمر فلسطيني بالمنطقة وهي عبارة عن بعض مواد غدائية بسيطة بالإضافة إلى البلاستيك” .

09

 السكان المنكوبين يعانون على مدى أربعة أيام من الجوع و البرد بعدما ” تخلت” عنهم الجهات المعنية حسب تصريحات بعضهم .

و علمنا، أن هؤلاء المواطنين اتصلوا بالقناة الثانية و فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببيوكرى والإذاعات الخاصة بالجهة لإثارة الانتباه إلى وضعيتهم المأساوية المرشحة للانفجار في أية لحظة فهل سمع مسؤولي الجهة نداءاتهم؟ .

 

Permanent link to this article: http://www.telegram.es/%d8%aa%d9%84%d8%ba%d8%b1%d8%a7%d9%85-%d8%aa%d8%b1%d8%b5%d8%af-%d8%b9%d8%a7%d8%a6%d9%84%d8%a7%d8%aa-%d8%a8%d8%a3%d8%b4%d8%aa%d9%88%d9%83%d8%a9-%d8%a8%d8%af%d9%88%d9%86-%d9%85%d8%a3%d9%88%d9%89/