«

»

ديسمبر 28 2014

Print this مقالة

تيغسالين .. قرية تحكمها النساء و يعشقها الغرباء و يكرهها رجال القضاء

5

على مشارف مدينة خنيفرة توجد قرية صغيرة تدعى تيغسالين ، من القرى الصغيرة في الأطلس المتوسط ، تبعد عن مدينة خنيفرة بحوالي 25 كلمتر على الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين فاس ومراكش، كما أنها قريبة من الطريق الوطنية رقم 33 الرابطة بين الراشيدية وبني ملال ، اشتهرت القرية بالفضيحة الجنسية الشهيرة التي كسرت هدوء المنطقة و التي تعيش براثين التهميش و الاهمال مند زمان .

هنا في تغسالين و قبل سبع سنوات ، هزت رقية أبو عالي السرير بيمناها والرأي العام المغربي بيسراها ، بطلة فضيحة الأقراص المدمجة التي تضمنت مشاهد جنسية ساخنة فضحت عورات عديد المسؤولين من ضمنهم أربعة قضاة و أحد الوكلاء العامين للملك، الذين صورت مشاهدها الساخنة معهم في غرفة النوم ، كما تجرد هؤلاء المسؤولون خلال تلك اللحظات المثيرة من كوابح الكلام وأفشوا أسرارا خطيرة مسجلة على الأقراص المدمجة حول تعاطيهم الرشوة مقابل البث لصالح أطراف معينة في بعض القضايا، ولم يكتفوا بهذا فقط بل إستعرضوا أسماء أصحابها والمقابل المادي الذي تلقوه وكيف وزعوا ذلك مقابل المال فيما بينه حسب الروايات الإعلامية أنذاك.

الطريق الى تغسالين ليس بالسهولة بمكان ، طريق معبدة لكنها تضررت كثيرا لعديد الاسباب ، منعرجات خطيرة و حفر الموت في كل شبر من الطريق الوعرة، وسط جبال الاطلس تترامى قرية تغسالين بهدوئها المعتاد و سكونها الذي يخبئ عديد المفاجات.

حين تطا قدماك هاته القرية لأول مرة يخيل اليك انك في قرية مهجورة بسبب انعدام “الغاشي و الماشي” بها ، هنا في تغسالين كل شيء يدعو للغرابة و التعجب ، رجال هاجروا القرية للبحث عن قوت عيش يسدون به رمق أبنائهم الجياع حين يعودون مرة كل شهرين تقريبا لبيوتهم، و نساء يحكمن القرية و يشرفن على تسييرها بكل حكمة و رزانة.

اكثر ما يثير الاتتباه و انت تقف في مدخل القرية هو توافد سيارات فخمة و مرقمة بلوحات تسجيل تحمل ترقيمات البيضاء و الرباط و باقي المدن الكبرى ناهيك عن توافد اصحاب الشاحنات و العربات الكبيرة ، و رغم كل هذا التوافد المبهم تظل ازقة و احياء القرية شبه فارغة من الحركة ، لكل زائر غرضه و لكل غايته و تبقى الغالبية منهم تتوافد هنا لقضاء حاجيات خاصة توفر لها المنطقة غطاءا أمنا في اعتقاد الكثيرين.

من هنا قاوم الأمازيغ ذات يوم المستعمر الغاشم و طردوه ببسالة و شجاعة حيرت العالم، و من هنا صاحت ارض الاحرار لتطلق صرخة نجدة لكل الضمائر الحية تستنجد لانقاد ما يمكن انقاده ، فقر مدقع ، تهميش كبير ، حياة بلا معنى ، دور دعارة هنا و هناك ، بنية تحتية مهترئة ، تاريخ مجيد عكرته أحداث سوداء ، رجال تكافح ، نساء يعانين ، أطفال يصارعون الحياة يوميا و لسان الحال يقول قبح الله الفقر.

Permanent link to this article: http://www.telegram.es/%d8%aa%d9%8a%d8%ba%d8%b3%d8%a7%d9%84%d9%8a%d9%86-%d9%82%d8%b1%d9%8a%d8%a9-%d8%aa%d8%ad%d9%83%d9%85%d9%87%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%b3%d8%a7%d8%a1-%d9%88-%d9%8a%d8%b9%d8%b4%d9%82%d9%87%d8%a7/