«

»

ديسمبر 09 2014

Print this مقالة

جرسيف: فضيحة المؤتمر الإستثنائي لحزب”البام” الماراطوني وتعليقه لهذه الأسباب

5

شهدت مدينة جرسيف يوم أمس الأحد 7 دجنبر يوما مشهودا في تاريح حزب الأصالة و المعاصرة بهذا الإقليم الفتي، وذلك من خلال عقد الجمع العام الإستثنائي للفرع بعد تجميد المكتب السابق قبل أزيد من ستة أشهر من طرف قيادته الجهوية على إثر خلافات حادة بين مناضليه وأحمد الصبار،وذلك بسبب إنفراده كأمين إقليمي بالقرارات و تعريض الحزب لمنزلقات خطيرة بعد قيامه بتصفية حساباته الشخصية مع أطياف سياسية أخرى وإدارية بصفته الحزبية، الشيء الذي جعل المراقبين المحليين يتساءلون ع الكيفية التي تم من خلالها دمج “شاوش” في إعدادية أكمل بمشقة الأنفس دراسة عرجاء في الجامعة،  كمتصرف مساعد، ليمثل بعد ذلك حزبا كبيرا في إقليم يعج بالنخب والكوادر و المثقفين ويتولى الرئاسة فيه، مشيرين إلى أن هذا الأمر سيضعف الحزب وسيخرجه خاوي الوفاض من الإستحقاقات الإنتخابية القادمة.

وقد غصت إحدى الفضاء ات العمومية بالمدينة منذ الساعات الأولى من صبيحة نفس اليوم بحوالي 400 مؤتمر جاؤوا من مختلف جماعات الإقليم وبدأت التجاذبات و الحشد لكلا التيارين،قبل أن يضيق ذرعهما من إنتظار الأمين العام الجهوي محمد الحموتي ورئيس التنظيم بالحزب وعضو المكتب السياسي عزيز بنعزوز،الذي فسره أحد المعارضين للأمين السابق بأنها محاولة لإفشال الإجماع حول إنتخاب رئيس جديد.وبعد وصول المسؤولين الوطنيين الى القاعة حاولوا تسوية الخلاف بشكل ودي،إلا أن الأمور كانت تسير في اتجاه انتخاب الأمين العام الإقليمي الجديد وأعضاء الأمانة الإقليمية والمجلس الإقليمي للحزب الى جانب انتخاب رئيس اللجنة الإقليمية للإنتخابات.

المؤثمر إمتد لأزيد من 14 ساعة متواصلة في سابقة لم تعرفها إلا الجموع العامة الوطنية،وطرح متتبعون السؤال حول جدية قادة الحزب الوطنيين في التعاطي مع تطلعات القواعد في التغيير و القطع مع ثقافة التزكية و التعيين التي تفرغ المشهد الحزبي من محتواه،حيث حاول عضو المكتب السياسي للأصالة و المعاصرة عزيز بنعزوز تقزيم الخلاف في وجود سوء تفاهم بين بعض أعضاء الأمانة الإقليمية أدى الى اصدار قرار بتجميد المكتب،مشيرا الى أن هذه المناسبة جاءت لتنقية أجواء الحزب وإعطاء الدروس في قبول الآخر،وأن إنعدام الثقة بين المناضلين يهدد انهيار الحزب على حد قوله.

وتعتبر نقطة التحول في المؤثمر هي طلب بنعزوز من الحضور الغير منتمي للحزب،رافضا نشر غسيل الحزب على الملأ،باسلوب إداري قديم لا يتماشى مع مبدأ الحق في المعلومة ويؤكد تصريحات الأمين العام مصطفى الباكوري الذي أكد أن حزبه لازال قاصرا في تعامله مع الإعلام ويتعامل بمنطق الهواة،حيث تساءل كثيرون عقب قرار منع الإعلام عن دواعي ذلك، وعلق أحدهم بالقول:ماذا لدى بنعزوز ليخفيه عن الراي العام؟ ليتم تعليق المؤتمر الى أجل غير محدد دون استكمال أشغاله في يوم طويل كان ساعات قليلة تكفي لإختيار المسؤولين الإقليمين عن الأجهزة الثلاث الذي تشبت به غالبية أعضاء المجلس الإقليمي المجمد،بالنظر الى حجم الحزب في الخارطة السياسية المحلية المتواضعة،في وقت أصر فيه بنعزوز والحموتي على بقاء الأمين الإقليمي السابق في منصبه.ممايفتح الباب أمام ممارسة جديدة في الحزب تغلب مسطرة التعيين على مسطرة الإنتخاب التي من أجلها تناضل قواعد الحزب.

. وفي تصريح ل” تلغرام ” على هامش المؤثمر اكد احد أعضاء المكتب المجمد على أنه لا بديل عن الخيار الديمقراطي والاستجابة لرغبة القواعد،وأنه في حال عدم الاستجابة ستنزل إلى الأمانة العامة بالرباط للقاء الأمين العام الوطني،وأن أزيد من 600 مناضل على استعداد تام للتنقل الى العاصمة للحسم في وضعية الأمانة الإقليمية بجرسيف.

Permanent link to this article: http://www.telegram.es/%d8%ac%d8%b1%d8%b3%d9%8a%d9%81-%d9%81%d8%b6%d9%8a%d8%ad%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a4%d8%aa%d9%85%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d8%b3%d8%aa%d8%ab%d9%86%d8%a7%d8%a6%d9%8a-%d9%84%d8%ad%d8%b2%d8%a8%d8%a7/