«

»

نوفمبر 30 2014

Print this مقالة

“ريال مدريد” يتصدَّر “ليغا” برصيد 33 نقطة بعد هزيمة “مالاقا”

 

OU

واصل فريق ريال مدريد تصدُّر قمة “ليغا” الإسبانية بعد الفوز الصعب والغالي على “مالاقا” بنتيجة 2-1، في المباراة التي جمعت بينهما مساء السبت، ضمن الجولة الثالثة عشر من الدوري الإسباني.

وتقدم الريال عن طريق لاعبه كريم بنزيمة في الدقيقة 18 وسجّل غاريث بيل الهدف الثاني في الدقيقة 8، وأحرز هدف مالاقا الوحيد لاعبه روكي سانتا في الدقيقة 29 من عمر  المباراة.

وبهذا الفوز تصدَّر الريال قمة “ليغا” برصيد 33 نقطة وتوقف رصيد مالاقا عن 21 نقطة.

كما واصل النادي الملكي سلسلة الأرقام القياسية والانتصارات وحقق الفوز العاشر في “ليغا” على التوالي والسادس عشر في كل المسابقات التي يشارك فيها، في حين تعرَّض مالاقا للخسارة الأولى على ملعبه هذا الموسم.

ودخل ريال مدريد اللقاء مهاجمًا بقوة بحثًا عن إحراز هدف مبكر، وأطلق غاريث بيل تسديدة صاروخية تصدى لها الحارس كاميني.

وتحرَّك رونالدو بشكل جيد منذ البداية وسبب إزعاجًا كبيرًا لمدافعي مالاقا بالتعاون مع بيل وخيمس، وظهر كامينيفي الصورة من جديد في الدقيقة 12 وأنقذ هدفًا مؤكدًا من  تسديدة قوية لرونالدو داخل منطقة الجزاء.

وبعدها لجأ أصحاب الأرض لدفاع المنطقة؛ لصد السيل الهجومي من نجوم الريال مع الاعتماد على الهجوم المرتد.

ومع الدقيقة 18 انطلق رونالدو في الجبهة اليسرى ولعب عرضية لبنزيما الذي تحرك تحركًا أكثر من رائع وحول الكرة لشباك مالاقا محرزًا هدف التقدم.

وبعد الهدف تنازل لاعبو مالاقا عن الحذر الدفاعي ليبادلوا ريال مدريد الهجوم، وكاد أنَّ يحرز مهاجمه هدف التعادل في ظل الأداء السيء من كاسياس، والذي تهاون في التعامل مع إحدى الكرات لتمر بين قدميه وترتطم بالقائم.

واصطدمت محاولات مالاقا للتعديل بحائط صد قوي في وسط الملعب من لاعبي الريال الذي أفسد وحده العديد من الهجمات.

وأنقذ كاميني مرماه من هدف مؤكد آخر إثر انفراد تام من غاريث بيل في الدقيقة 40، وبعدها بدقيقة واحدة أنقذت العارضة كاسياس من تسديدة صاروخية للاعب دودا.

وجاءت بداية الشوط الثاني هادئة وانحصر خلاله اللعب في وسط الملعب دون وجود فرص تذكر على المرميين، باستثناء ضربة خلفية مزدوجة من رونالدو في الدقيقة 54 مرت بجوار القائم.

وواصل الحارس الكاميروني كاميني تألقه وتصدى لانفراد تام من إيسكو في الدقيقة 56 بعد تمريرة رائعة منرونالدو وسط تحسُّن تدريجي في أداء الملكي استعاد من خلاله جزء من خطورته الهجومية.

والدقيقة 76 الفرصة الأغرب في اللقاء وربما تكون في ليغا، عندما وصلت الكرة لرونالدو وهو خالي من كل رقابة على نقطة الجزاء وسدَّد الكرة قوية إنبرى لها المتألق كاميني وأبعدها عن مرماه.

وفي الدقيقة 83 ومن هجمة مرتدة سريعة تقمص رونالدو مجدّدًا ثوب صانع الألعاب ومرَّر الكرة برأسه لبيل المنطلق في العمق  ليطلق صاروخ فشل كاميني هذه المرة في التعامل معه ليعلن عن الهدف الثاني للملكي.

لكن المجتهد روكي سانتا كروز مهاجم مالاقا فاجأ الجميع بضربة رأس رائعة نجح من خلالها في إحراز هدف فريقه الوحيد في الدقيقة 92، ليعلن بعده الحكم صافرة النهاية معلنًا فوز ريال مدريد بنتيجة2-1.

 

Permanent link to this article: http://www.telegram.es/%d8%b1%d9%8a%d8%a7%d9%84-%d9%85%d8%af%d8%b1%d9%8a%d8%af-%d9%8a%d8%aa%d8%b5%d8%af%d9%91%d9%8e%d8%b1-%d9%84%d9%8a%d8%ba%d8%a7-%d8%a8%d8%b1%d8%b5%d9%8a%d8%af-33-%d9%86%d9%82%d8%b7%d8%a9-%d8%a8/