«

»

ديسمبر 17 2014

Print this مقالة

عاجل : كتابات داعشية تستنفر الأجهزة الأمنية بسيدي قاسم

5

حالة من الاستنفار الأمني الشبيه بالأفلام الهولييودية تلك التي خلفها مراهق وسط مدينة سيدي قاسم لا يتجاوز سنه السابعة عشر بعد أن أقدم على صياغة عبارات حائطية بالخط العريض على إحدى الجدران الواقعة وسط المدينة والتي تعرف جنباتها حركة مرور كثيفة.

مؤكدا على مشروعية داعش، كما قام برسم علم دولة داعش والذي تتوسطه عبارة لا إله إلا الله.


ووفقا لمصادرنا فإن الشاب الذي تم توقيفه من طرف المصالح المختصة لا يعرف له أي انتماء سابق لأي تنظيم معين، كما أنه لا تظهر عليه أي علامات توحي بأنه يحمل أفكارا متطرفة.


وعن محل سكنى صاحب التدوينات الحائطية علمت ” تلغرام”أن المعني من مواليد سيدي قاسم، غير أن والده الذي يعمل سائق سيارة أجرة انتقل للسكن رفقة أسرته إلى مدينة القنيطرة فيما ظل الشاب المبايع للبغدادي من مدينة سيدي قاسم يتردد على عائلته حيث هناك رفقته السابقة.

وفور علم الأجهزة الأمنية بمحتوى الكتابات الحائطية استنفرت كل الأجهزة الأمنية ( الدرك الملكي، الأمن الوطني، الاستعلامات العامة، ) كما قدمت فرق أخرى من مدينة القنيطرة، حيث تمت معاينة ” مسرح البيعة ” وتتبع خيوطها، ليتم التوصل إلى صاحب التدوينات عن طريق مخبرين، بعد أن اختار ليلة أمس لإعلان البيعة وسط ظلام دامس مستعيناً بسلم حائطي.

هذا وبالرغم من أن مدينة سيدي قاسم لا تعرف انتشارا كثيفا للجماعات التي توصف بالمتشددة، إلا أن بعض شبانها يفاجؤون من حين لآخر الأجهزة الأمنية والمتتبعيين للشأن المحلي بالمدينة بإعلان ولائهم لداعش، إذ عرفت مغادرة ما يفوق 4 داعشيين، توفي اثنان منهم أمام عتبة أبوبكر البغدادي.

Permanent link to this article: http://www.telegram.es/%d8%b9%d8%a7%d8%ac%d9%84-%d9%83%d8%aa%d8%a7%d8%a8%d8%a7%d8%aa-%d8%af%d8%a7%d8%b9%d8%b4%d9%8a%d8%a9-%d8%aa%d8%b3%d8%aa%d9%86%d9%81%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%ac%d9%87%d8%b2%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a3/