«

»

ديسمبر 06 2014

Print this مقالة

قائد يداهم محلات تجارية بدرب غلف فجرا

1

تداول عدد من الفايسبوكيين شريطا، يتضمن صرخة أحد التجار بسوق درب غلف، وهو يشتكي قائدا أقدم برفقة عدد من رجال السلطة على إقتحام محله التجاري فجرا، وقام بانتزاع أبوابه لأسباب على ما يبدو أنها متعلقة بالبناء العشوائي، وأكد التاجر المتضرر من تصرف القائد، على أن ما أقدم عليه القائد د تسبب في سرقة 10 ملايين من السلع من داخل محله، وذلك بعدما أقدم المقتحمون على حجز هواتف الحراس الليليين و صادروا بطائقهم الوطنية حتى لا يتمكنوا من إخبار أصحاب المحلات التجارية التي تم إقتحامها.

الشريط الذي ناهزت مدته الدقيقتين، تضمن تصريحات جد خطيرة للمعني بالأمر، حيث أنه أكد على أن رجل سلطة من درجة خليفة، قد تسلم منه 10 مليون سنتيم، مدعيا على أنها تكاليف ضريبة من أجل تسوية وضعيته القانونية، ليعود بعد ذلك مطالبا إيّاه بخمسة ملايين أخرى، ليتأكد للتاجر الذي إعترف تلقائيا بإقدامه على بناء أبواب بدون رخصة، أن الأمر لا يغدو أن يكون مجرد رشوة، فامتنع عن تسديدها، الشيء الذي دفع بالخليفة إلى إقتحام المحل رفقة القائد، حسب تصريح التاجر.

و وجه التاجر الذي كان برفقة أفراد عائلته، أمام مقر المقاطعة الحضرية رقم 11، والتي يقع على نفوذها سوق درب غلف، (وجه) رسالة إلى السيد والي ولاية الدار البيضاء، وإلى الديوان الملكي، مطالبا إيّاهم بالدخول على خط هذه الواقعة، وفتح تحقيق من أجل الوقوف على ملابسات إقتحام محله التجاري من طرف رجال السلطة، وسرقة 10 ملايين سنتيم من السلع من داخله.

Permanent link to this article: http://www.telegram.es/%d9%82%d8%a7%d8%a6%d8%af-%d9%8a%d8%af%d8%a7%d9%87%d9%85-%d9%85%d8%ad%d9%84%d8%a7%d8%aa-%d8%aa%d8%ac%d8%a7%d8%b1%d9%8a%d8%a9-%d8%a8%d8%af%d8%b1%d8%a8-%d8%ba%d9%84%d9%81-%d9%81%d8%ac%d8%b1%d8%a7/