«

»

ديسمبر 12 2014

Print this مقالة

مسؤول وموظفة بالخطوط الجوية الملكية المغربية بمطار وجدة أنكاد يشوهان صورة الوطن

2

عبّر مواطن مغربي، من خلال إتصال ربطه بجريدة ” تلغرام” صبيحة هذا اليوم الجمعة 12 أكتوبر الجاري، عن مدى تأسفه من المعاملة الحاطة بالكرامة، التي عامل بها أحد مسؤولي مطار وجدة أنكاد كان برفقة موظفة، مجموعة من المسافرين الذين كانوا بصدد إتمام إجراء ات السفر نحو الخارج، مشيرا إلى أن الموظف و رفيقته، واللذين لم يستبعد أنهما كانا في حالة غير عادية،  لم يترددا في توجيه وابل من السب و التهديد لأحد المسافرين، بعدما طالب بضم بعض الأغراض إلى أمتعته، وفي كل مرة كان تدخل فيها أحد المتواجدين من أجل التأكيد على أن المعني بالأمر لم يطالب سوى بحقوقه، كان الموظفان يقمعانه بالتهديدات و بالوعيد بمتابعته ما تسبب في حالة من الذعر في أوساط المسافرين الذين أكدوا عن عدم رضاهم بتصرفات المسؤول و رفيقته، حسب المشتكي.

وأكد المتصل ب” تلغرام”، على أن المسافر الذي ظل مصدوما من معاملة الموظفين، لم تصدر منه أية ردة فعل عنيفة، أو مشابهة للمعاملة التي تلقاها، والتي وصلت إلى حد التهديد بتمزيق ورقة سفره و منعه من السفر، بعد تأكيده على تقديم شكاية للمسؤولين في هذه النازلة، الشيء الذي دفع بمجموعة من المسافرين إلى الإنتفاضة في وجه المتهجمين، و إرغامهما على إعادة التذكرة لصاحبها، مهددين بالإعتصام في بهو المطار إذا ما واصلا إهانتهما للمسافر المغلوب على أمره، الشيء الذي عجل بحضور أحد الأشخاص من أجل تهدئة الأوضاع حتى لا يقع فيما لا تحمد عقباه، حيث تحدث بطريقة لبقة مع المسافرين الذين تجمهروا حوله.

وأثناء حديثهم إلى الشخص المذكور، “يضيف المتصل ب” تلغرام “، أكد المسافرون على أن الموظفين تعمدا إهانة المسافر لمجرد مطالبته بحق من حقوقه، ولم يترددا في إهانته بطريقة توحي إلى أنهما ليسا في حالة عادية، كما تعمدا إهانة كل مسافر ستنكر طريقة تعاملهما المنحطة، وأكد أحد المتدخلين على أن ما أقدم عليه المسؤول و رفيقته، يعتبر ضربا في ميصداقية ما تدعو إليه الدولة، خصوصا وأن المكان كان يعج بالأجانب، الشيء الذي جعلهم يأخدون إنطباعا غير لائق على قطاع السياحة في المغرب، بل منهم من عبر عن عدم رضاه عن تصرفات الموظفين رغم أنه لم يفهم أسباب النازلة.

وطالب المتصل ب” تلغرام”، من وزارة عبد العزيز رباح، بفتح تحقيق في هذه النازلة، وذلك باعتبارها قطاعا وصيا عن الحركة الجوية بالمغرب، كما أكد على أن مثل هذه التصرفات، أصبحت تلزم المسؤولين فرض أجهزة لمراقبة تصرفات الموظفين، و الطريقة التي يعاملون بها المسافرين، خصوصا وأن المطارات في المغرب، تعتبر المرآة التي تعكس صورة السياحة المغربية في أعين الأجانب، فيما أن المسافرين المغاربة يعتبرون ذوي حق أكثر من غيرهم، إذ أنهم يتحملون دعم الفيول الذي تستفيد منه الخطوط الجوية الملكية المغربية، حتى لا تعلن عن إفلاسها.

Permanent link to this article: http://www.telegram.es/%d9%85%d8%b3%d8%a4%d9%88%d9%84-%d9%88%d9%85%d9%88%d8%b8%d9%81%d8%a9-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%ae%d8%b7%d9%88%d8%b7-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%88%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%84%d9%83%d9%8a%d8%a9-%d8%a7/