مظاهرة بلندن تنديدا بانتهاكات الاحتلال بغزة

تظاهر عشرات النشطاء البريطانيين أمام مقر رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تنديدا بما وصفوه صمتا دوليا على جرائم الاحتلال في قطاع غزة، كما شارك المئات من فلسطينيي الداخل اليوم في مسيرة بمدينة سخنين تضامنا مع مسيرة العودة السلمية في غزة.

ودعا المتظاهرون في لندن إلى وقف الحكومة البريطانية تصدير السلاح إلى إسرائيل، والضغط على تل أبيب من أجل وقف قمعها المظاهرات السلمية. وجاءت المظاهرة تلبية لدعوة المنتدى البريطاني لدعم فلسطين الذي يضم منظمات حقوقية بريطانية.

وفي سياق متصل، ذكرت وكالة الأناضول أن المئات من فلسطيني الداخل شاركوا في مسيرة جابت شوارع البلدة القديمة في مدينة سخنين، وقد شارك في المسيرة أعضاء فلسطينيون في البرلمان الإسرائيلي، وحمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ورددوا شعارات داعمة لغزة، ومؤكدة على حق العودة.

وتأتي المسيرة ضمن سلسلة فعالية أقرتها لجنة المتابعة العربية العليا، وهي أعلى لجنة تمثيلية لفلسطينيي الداخل، وتنظم أسبوعيا إلى غاية ذكرى النكبة في مايو/أيار المقبل.

ولليوم التاسع على التوالي، يتجمع فلسطينيون قرب السياج الحدودي الفاصل بين غزة وإسرائيل، ضمن مشاركتهم في مسيرات العودة السلمية المطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها عام 1948.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع غزة في بيان لها إن عدد الشهداء منذ الجمعة قبل الماضي ناهز 31، منهم اثنان تحتجز إسرائيل جثمانيهما.

Written by 

اللهم آتنا من لدنك رحمة وهيء لنا من أمرنا رشدا