هذا هو تقرير الهيئات الحقوقية حول خسائر الفيضانات بكلميم

2122014-d31c7

جاء في تقرير لجمعية الدفاع عن حقوق الإنسان ولجنة المدافعين عن حقوق الإنسان بكلميم أن السيول الجارفة أدت الى مصرع 31 شخصا وقال التقرير أن إقليم كلميم لم يشهد مثل هاته الفيضانات منذ ستينيات القرن الماضي مما جعل الإقليم في عزلة تامة ويدخل في عداد المناطق المنكوبة.

الهيئات الحقوقية باقليم كلميم اعربت عن مؤازرتها للساكنة المتضررة مع مطالبتها لجنة اليقظة بضرورة التأهب من أجل تغطية كل المناطق المنكوبة وتوفير الضروريات الأساسية من مأكل وملبس وفتح المؤسسات العمومية من مدارس ودور الشباب لإيواء المتضررين من كارثة الفيضانات والأمطار.

وحملت المسؤولية الكاملة لبعض المنتخبين بالإقليم في تفاقم الكارثة ، نتيجة هشاشة البنية التحتية المتهرئة والمتمثلة في ضعف الطرقات والقناطر وقنوات الصرف الصحي، والتي صرفت عليها الدولة أموالا طائلة في برامج التأهيل.