1428572218rnPQkibD

بعدما ظل غامضا وفي طي الكتمان منذ سنة 2011، أصبح راتب المدرب البلجيكي إريك غيريتس بين يدي قضاة المجلس الأعلى للحسابات، الذي سيشرع في افتحاص مالية الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

ويأتي هذا الإجراء بعدما شرع المجلس الذي يرأسه إدريس جطو في إفتحاص مالية الجمعيات التي تستفيد من المال العام، حيث ستجبر جامعة الكرة على التصريح بالراتب الذي كان يتقاضاه غيريتس عندما كان مدربا لأسود الأطلس.

وكان راتب الإطار البلجيكي قد أثار جدلا كبيرا في الصحافة المغربية والرأي العام الوطني وكذا الدولي، خاصة بعدما كشفت وثيقة مسربة أن غيريتس كان يتقاضى راتبا شهريا يصل إلى 250 مليون سنتيم، والذي يعد أجرا كبيرا على المستوى العالمي بالنسبة لمدربي المنتخبات.

وزاد اللغط بعدما فشل غيريتس في تحقيق نتائج إيجابية مع المنتخب المغربي الأول، بعدما خرج من الدور الأول لكأس إفريقيا 2012 الذي أقيم في كل من الغابون وغينيا الاستوائية، إضافة إلى فشله في التأهل لكأس العام بالبرازيل 2014، ليتم إقالته ليلتحق بعدها بفريق الخويا القطري.

Hits: 23