في شكل احتجاجي فريد من نوعه، عرض رب أسرة منحدر من مدينة تازة رفقة زوجته طفلتيها للبيع صباح اليوم، في ساحة كوليزي وسط مدينة تازة.

وقد أرجع الأب الذي يشتغل خضارا بـ “سويقة حي وريدة”، السبب وراء إقدامه على هذا الشكل الاحتجاجي لقيام قائد المقاطعة الحضرية الثالثة باتهام الأب بالاعتداء عليه.

الخضار الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يلتحف بالعلم الوطني عارضا “طفلتين للبيع”، أكد أنه سئم  ملاحقة السلطة له، وأنه لم يعد يملك ما يعول به أسرته، وأن بيع ابنتيه هو السبيل لعيشه هو وزوجته، قائلا: “دابا باش يعيشو جوج، خاصنا نبيعو جوج”.

ولحل الشكل الاحتجاجي، أكد الأب على ضرورة فتح كل من وكيل الملك بمحكمة تازة، وعامل الإقليم، حوارا معه، رافضا في نفس الوقت أي مبادرة للحوار أو التفاهم.

رب الأسرة الذي كان مرفوقا بزوجته، أكد أمام الجميع أنه متابع بتهمة لم يرتكبها، مؤكدا أنه لم يعتدِ على القائد الذي يتهمه، لافتا الانتباه إلى أن ملاحقته قضائيا ظلم في حقه لم يعد بمقدوره الصمت بخصوصه.

الزوجة المساندة لزوجها أكدت أن عرض الطفلتين للبيع ليس سوى شكل احتجاجي من أجل لفت الانتباه إلى ما تعيشه الأسرة من فقر.

Hits: 199