1437492682_650x400

تباشر العناصر الأمنية بأكادير ملاحقة رجل أربعيني أعتاد في الأيام الأخيرة إشهار عضوه التناسلي داخل حافلات النقل الحضري بالمدينة في وجه النساء.

وحسب مصادر محلية فإن أمن أكادير يجري تحريات واسعة من أجل توقيف شخص يتحرش بالنساء داخل حافلات النقل الحضري ومحطات التوقف التي عادة ما تعرف ازدحاما شديدا في مثل هذه المناسبات الدينية والعطل الدراسية لقلة وسائل النقل الأخرى.

 

وحسب موقع محلي، فإن المعني بالأمر، يملك دراجة صينية الصنع، ويرتدي وزرة زرقاء، يعمد إلى ترك دراجته وينتظر الحافلات الممتلئة عن آخرها ليصعد مثله مثل باقي الركاب قبل أن يشرع في الاحتكاك بمؤخرات النساء.

المتحرش وحسب ما عاينته عدد من النسوة أكدن  أن الشخص المذكور استغل وقوف سيدة داخل “الطوبيس”، وأخذ يحتك بها كلما تحركت الحافلة؛ ولم تشعر بـ«تحرشه» إلا عندما التصق بها تماما، واكتفت بالنظر إليه.

ذات المصادر أوضحت أن الشخص بمجرد ما يلتصق بالضحية يخرج عضوه الذكري ويقوم بالاحتكاك بمؤخرات النساء، مستغلا الازدحام الشديد الذي تعرفه حافلات النقل الحضري خلال هذه الفترة من السنة.

هذا وأبلغ ضحايا الأربعيني المتحرش الجهات الأمنية بالواقعة وقدمن أوصاف الشخص الذي يمتطي دراجة صينية الصنع، ويتردد بكثرة على محطة ليراك وذلك من أجل توقيفه وتقديمه للعدالة.

Hits: 47