05

نشرت عديد وكالات الأنباء العالمية طبقا لمصادر قضائية أنه تم أمس الجمعة 12 دجنبر 2014، الحكم على عمدة فرنسي سابق بأربع سنوات سجنا نافذا على إثر مقتل 29 شخصا خلال مرور عاصفة بجماعته أودت بحياة بعض المواطنين.

و أوضح المصدر ذاته أنه تم الحكم على النائبة السابقة للعمدة في التعمير بسنتين حبسا نافذا، مضيفا أن المتهمين أدينا بعدم اتخاذ الاحتياطات والإجراءات التحذيرية اللازمة لاطلاع السكان ومرتادي المحطة السياحية (فوندي – ويست) على خطورة الحالة، كما عيب عليهما الترخيص بتعمير عشوائي في منطقة ينخفض ارتفاعها عن مستوى البحر.

وقد انتقد العمدة السابق الذي استأنف الحكم عن طريق دفاعه قرار المحكمة واعتبره جائرا في حقه، فيما أعربت جمعية الأطراف المدنية عن ارتياحها لقرار المحكمة الذي راعى ما ترتب من نتائج عن هذه الفاجعة ، حيث تسببت العاصفة في غرق 29 شخصا بعد أن اجتاحت المياه جزء من محطة سياحية بجماعة “لافوت سير مير“.

هذا و تباينت تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول هذا الخبر بين معلق “أين نحن من هاته الديمقراطية؟” و بين قائل “حين تحترم الدول مواطنيها انذاك يمكننا أن نتحدث عن هذا الأمر

Hits: 8