1427731801giERkFJH

اتخذت المصالح القنصلية الفرنسية إجراءات جديدة لمنح تأشيرة دخول للراغبين من المواطنين المغاربة في زيارة قصيرة لبلاد الأنوار أو تأشيرة “شينغن”.

وستدخل التدابير الجديدة حيز التنفيذ ابتداء من 5 ماي المقبل، إذ أوكلت المصالح القنصلية الفرنسية لشركة خاصة تدعى TLScontact صلاحية برمجة المواعيد عبر الهاتف والتكلف بتسلم ملفات التقديم الخاصة بالحصول على التأشيرة قصيرة الأمد.

ووضعت المصالح القنصلية الفرنسية رقم هاتفي تجاري وليس رقم هاتف ثابت، مؤدى عنه للدقيقة وبتسعيرات مختلفة من أجل الحصول على موعد للتقديم على طلب الحصول على “فيزا” يشتغل من الاثنين إلى الجمعة ومن الثامنة صباحا حتى الخامسة مساء.

غير أن المثير في اعتماد الاتصال الهاتفي أن تسعيرة دقيقة واحدة من المكالمة تعتبر مرتفعة، وتختلف حسب مصدر الاتصال، فإذا كانت من هاتف ثابت يحتسب سعر 6.72 درهم لدقيقة، ومن هاتف نقال عن طريق الاشتراك فالسعر هو 8.24 درهم للدقيقة، أما إن كان الاتصال من هلتف نقال يشتغل ببطاقة للدفع المسبق فإن التسعيرة تكون جد مرتفعة وحددت في 22.43 درهم للدقيقة، بما يعني أن عملية الاتصال وحدها ستصبح مدخلا ماليا إضافيا دون مصاريف التأشيرة، التي تبدأ من 650 درهم، دون التأكد إن كانت هذه الشركة ستتعامل بسرعة في الهاتف، أم أنها ستعمد إلى إطالة الوقت لربح الدقائق.

ويستثنى من هذه الإجراءات الجديدة الراغبون في تأشيرة التجمع العائلي أو تأشيرة لمن له أصول أو فروع من جنسية فرنسية، كما يستثنى الراغبون في الحصول على تأشيرة لمتابعة الدراسة.

وتتوزع هذه المؤسسة الخاصة لتي ستعنى بتحديد موعد للمقابلة عبر الاتصال الهاتفي وتسلم الملف بما فيه جواز السفر، في مدن البيضاء والرباط ومراكش وطنجة وفاس وجدة وأكادير، وتقول المصالح القنصلية الفرنسية إن هذا الإجراء يهدف إلى تسهيل عمليات الحصول على التأشيرة، وتخفيف الضغط على القنصليات.

Hits: 192