1426365964kg57I5wI

أعلنت شرطة كاتالونيا في شرق إسبانيا توقيف تسعة أشخاص يشتبه بارتباطهم بتنظيم الدولة الاسلامية، المعروف اختصارا بـ”داعش”، اليوم الأربعاء في إطار عملية لمكافحة الجهاديين في هذه المنطقة.

وأوضحت الشرطة في بيان، حسب ما نقلته قصاصة لوكالة الأنباء الفرنسية، اليوم، أن التوقيفات وعمليات الدهم جرت في عدد من البلدات في منطقة برشلونة ومقاطعة طرغونة.

وتابع البيان أنه يشتبه بأن الموقوفين “ضالعون في عدد من الجنح المرتبطة بالتيار الجهادي الإرهابي وعلى الأخص بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” مستخدما إحدى تسميات التنظيم الجهادي.

وتم تفكيك عدة خلايا خلال الأشهر الماضية في إسبانيا مكلفة تجنيد متطوعين للقتال في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية في مناطق النزاع في سوريا والعراق، وجرت العمليات بصورة خاصة في مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين.

وفي الأول من أبريل أصدرت محكمة إسبانية أمرا باحتجاز إمراة مغربية في كاتالونيا يشتبه بأنها حاولت إرسال ابنيها التوأمين (16 عاما) إلى سوريا للمشاركة في القتال في صفوف الجهاديين بعد عام من مقتل ابنها الثالث هناك، وفق ما أفاد مصدر قضائي.

وتقدر السلطات بنحو مئة عدد الإسبان الذين انضموا إلى صفوف حركات جهادية في العراق وسوريا، وهو عدد منخفض نسبيا بالمقارنة مع آلاف الفرنسيين والبريطانيين والألمان الذين ذهبوا إلى القتال في هذين البلدين.

Hits: 38