1433675673_650x400

لم يستبعد وزير الدفاع الإسباني، بيدرو مورينيس، تدخلا عسكريا في ليبيا في حال ما أقامت مجموعة ما يسمى ب”الدولة الإسلامية” الإرهابية الخلافة بهذا البلد.

وقال المسؤول الاسباني، في حديث نشرته (إلباييس) أمس، لقد “توجهنا إلى أفغانستان من أجل وقف ذلك، ونحن في العراق ومالي والصومال للغاية نفسها، والآن بات الأمر أقرب جدا، فوجب القيام بشيء لمواجهة الأنشطة الإرهابية لما يسمى بالدولة الإسلامية في ليبيا”.

وبعد أن ذكر أنه ناقش الأمر مع رئيسة الدبلوماسية الأوروبية، فيديريكا موغريني، أوضح مورينيس أن هناك بلدانا لازالت لها تحفظات حول مثل هذا التدخل، مضيفا “أنظروا إلى سورية، حيث نشهد مجزرة منذ أربع سنوات ومجلس الأمن معطل بسبب حق النقض (فيتو)”.

وشدد الوزير الإسباني على أن “هناك تحالفا مكلفا بقتال داعش، ليس فقط في العراق وسورية، ولكن هناك تحالف لمحاربة داعش أينما كان وتواجد”، مضيفا “إذا ما امتدت الخلافة إلى ليبيا، فإنه سيتعين على التحالف اتخاذ التدابير” اللازمة.

وردا على سؤال حول العمليات العسكرية التي يقوم بها حلف شمال الأطلسي في عدد من البلدان، قال وزير الدفاع الإسباني إن “التدخلات العسكرية لا يمكن أن تتم بتحقيق نصف الأهداف فقط”.

Hits: 102