1427966985ZSOYSqM9

اضطرت عناصر الأمن التابعة لدائرة السور الجديد التابعة لعمالة أنفا بالدارالبيضاء يوم أمس الأربعاء إلى إشهار مسدسها أثناء توقيف عصابة إجرامية متخصصة في السرقة، بعدما أبدى أحد عناصرها مقاومة، مشهرا سكينا يبلغ طوله 37 سنتيمترا.

وأوضحت مصادر أمنية أن عملية التوقيف، التي شاركت فيها عناصر من فرقة الدراجين، أدت إلى سقوط أربعة أعضاء، فيما زال البحث عن شخصين أحدهما فتاة قاصر، وصفتها المصادر بكونها سحاقية.

العصابة المكونة من 6 أشخاص بينهم قاصر لا يتجاوز عمره 15 سنة، أقدمت قبل ثلاثة أيام على عملية سطو على إحدى محلات بيع التبغ (صاكة) الشهيرة بوسط المدينة، بعدما عمدوا إلى حفر ثقب بجدارها الخلفي، ليعمد القاصر إلى التسلل عبرها، وفتح باب المحل للمتهمين الباقين، لينهبوا ما خف وزنه وغلى ثمنه، إضافة إلى مبلغ مالي محترم وعلب سجائر فاخرة وبطاقات التعبئة الخاصة بالهاتف الجوال.

وتتراوح أعمار أفراد العصابة ما بين 15 سنة و26 سنة، وزادت المصادر ذاتها أن البحث ما زال جاريا عن زعيم العصابة الملقب بـ”دودو” والفتاة السحاقية، ومن المنتظر أن يجري يحال المتهمون على الشرطة القضائية لتعميق البحث.

Hits: 228