almaghribtoday----الفرقة-الجنائية-الولائية-بالبيضاء

تمكنت عناصر الأمن التابعة للفرقة الجنائية الولائية لمدينة الدار البيضاء من توقيف شخص ارتكب جريمة قتل بشعة في حق شخص مريض نفسيا  (مصاب بالتوحد) ليلة السبت في حي درب الطليان.

وحسب مصادر مطلعة، فإنَّ الجاني والمعروف ببيع الكلاب، اشترى أكلة خفيفة من محل يوجد بقسارية درب الطاليان، وفجأة سمع شخص يناديه بلقبه “قونو”، فاقترب منه وأخذ يمازحه، إلا أنَّ “قونو”، الذي كان تحت تأثير المواد المخدرة لم يتقبل الأمر فتلاسن مع الضحية.

ومع ترديد الضحية “قونو” عدة مرات، دخل معه المتهم في عراك ليتدخل سكان حي درب الطليان من أجل فض النزاع.

الضحية الذي لم يتجاوز عمره 36 عامًا، والذي يعاني من مرض التوحد، استمر في تحديه للمتهم والمناداة عليه بلقبه وبطريقة عدوانية، الشيء الذي استفز المتهم واشتد غضبه، فاتجه إلى منزل والديه، وأحضر سكينًا وقصد الضحية، فوجه له طعنة في أذنه، ثم عاجله بطعنتين في ظهره، قبل أن يسقطه أرضا.

وبعد إحكام قبضته عليه، وجه له طعنة على مستوى القلب، قبل أن يتخلى عن أداة الجريمة ويفر إلى وجهة مجهولة.

على الفور؛ تم إشعار عناصر الديمومة التابعة لسور الجديد، التي حضرت، وتم تم نقل الضحية إلى مستودع الأموات، كما استنفرت عناصرها للبحث على المتهم.

وحسب مصادر مطلعة، فإنَّ عناصر الشرطة، وجدت صعوبة في اقتفاء أثر المتهم، بعد أن تبين أنَّ بعض أصدقائه كانوا يتصلون به عبر الهاتف ويعلمونه بتحركات عناصر الأمن، كما حاول بعضهم عرقلة تحركات الشرطة، قبل أن تتوصل بمعلومة تفيد أنه يوجد في حي “بوسبير” في المدينة القديمة، وأنه  يستعد لمغادرة البيضاء إلى منطقة  طماريس، ومن بعدها إلى وجهة مجهولة.

وانتقلت عناصر الأمن إلى حي بوسبير، وتم تطويقه وبعد صعوبة تمكنت عناصر الأمن من توقيف الجاني على الساعة السابعة صباحًا، السبت، وتم اقتياده إلى مصلحة الأمن، وهناك دخل في نوبة من البكاء الهستيري في مقر الدائرة الأمنية.

وأكد أنه لم يكن في وعيه عندما نفذ جريمته بحكم تعاطيه للأقراص المهلوسة.

وفي مساء الأحد تم إعادة تمثيل الجريمة في حي درب الطليان وسط عويل وصراخ على الطريقة التي ذبح بها الضحية.

Hits: 138