5

تعقد حركتا فتح وحماس، يوم الاثنين المقبل، اجتماعاً جديداً في العاصمة القطرية الدوحة، لوضع جدول زمني واضح لتنفيذ اتفاقات المصالحة.

  وأكد إسماعيل رضوان، القيادي في حركة “حماس”، في تصريح خاص لـ”الجريدة”، السبت، أن اللقاء المقبل بين فتح وحماس في الدوحة، سيكون استكمالاً للقاء السابق الذي عُقد بداية الشهر الجاري.

وأوضح، أن الحركتين ستبحثان بشكل أساسي، وضع جدول زمني واضح ومحدد لتنفيذ الاتفاقات التي جرى التوصل لها في السابق، وهي “اتفاق القاهرة”، و”الشاطئ”، مشيراً إلى أن الخطوة الأولى ستكون بالتنفيذ على الأرض.

وأشار رضوان، إلى أن النقاش سيدور في الدوحة حول توفير ضمانات رسمية، للالتزام بتطبيق كافة بنود المصالحة دون أي شروط أو انتقائية في التعامل مع ملفاتها، موضحاً أن هناك فرصة متوفرة الآن ويجب أن نستغلها جيداً لتحقيق الوحدة.

ونفى القيادي في حركة “حماس”، أن تكون جهود قطر تجاوز للدور المصري، مؤكداً أن ما تجريه قطر هو مساند وداعم للراعي الحصري للمصالحة وهو الجانب المصري.

وكانت حركة “حماس” ، كشفت عن وجود ترتيبات لعقد لقاء آخر مع حركة “فتح”، في الدوحة، لبحث آليات تنفيذ “التصور العملي” لتطبيق اتفاق المصالحة الذي توصلت إليه الحركتان في السابع من الشهر الجاري.

Hits: 304