2

اثارت عملية الاستسناخ الجنسي التي قام بها استاذ مغربي جامعي بولاية فلوريدا استياءا واسعا في  صفوف رواد مواقع التواصل الاجتماعي .

الاستاذ الجامعي ينحدر من مدينة القنيطرة ، متزوج واب لطفلة ، وقالت مصادر متطابقة أنه التحق بالولايات المتحدة في إطارعملية التبادل الثقافي التي تقوم بها الجامعات المغربية مع نظيراتها الأجنبية، من أجل مهمة التدريس الجامعي لمدة تعاقد تصل إلى ستة أشهر.

وقد شرع الاستاذ في  الخضوع لعمليات تجميلية تحول من خلالها إلى أنثى و أطلق على نفسه اسم  “فدوى” وفي معرض أجوبته على حسابه بالفايسبوك أن عملية الاستنساخ أو التحول الجنسي أصبحت أمرا ضروريا لا بد منه، بعد تأكده أن أفكاره وميولاته وشعوره أنثوية رغم كون جسده يتمتع بمقومات الرجل الكامل .

وقال الأستاذ الجامعي “رغم أنني رجل في جسدي، وأتمتع بكل صفات الرجولة، فإن عقليتي تميل إلى المرأة أكثر.

وذكرت بعض المصادر وكذا المحادثات التي وردت في عدد من مواقع التواصل الاجتماعي أن الأستاذ الجامعي قرر العودة إلى مدينة القنيطرة قصد استكمال مزاولة مهنة التدريس بشكل عادي .

Hits: 29