1435020913_650x400

أعطيت الاثنين بالرباط عملية إفطار الصائم لعام 2015 “حملة  الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لإفطار الصائم”.

وأشرف على انطلاق هذه العملية الانسانية، سفير دولة الإمارات العصري سعيد الظاهري، ووالي جهة الرباط سلا زمور زعير عبد الوافي لفتيت بحضور أعضاء السفارة والجمعيات الخيرية المستفيدة.

وتم بهذه المناسبة، توزيع مساعدات على الجمعيات التي تعمل في المجال الاجتماعي والخيري بالمغرب ، التي دأبت دولة الإمارات العربية المتحدة على تخصيصها سنويا للفئات المعوزة والمحتاجة في مختلف أنحاء المملكة بمناسبة شهر رمضان الفضيل .

وأبرز العصري سعيد الظاهري ، أن هذه المبادرة التي تجري بمكرمة من  الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، تندرج في إطار العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين الشقيقين ، وكذا في إطار سلسلة المبادرات التي تقوم بها دولة الإمارات العربية تقديرا وتكريما للفئات المتعففة.

من جهتها، أعربت العديد من الجمعيات المستفيدة عن شكرها وامتنانها للدعم الموصول لسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولدولة الإمارات العربية المتحدة على هذه الالتفاتة الانسانية النبيلة التي تلقى تجاوبا وتقديرا كبيرا من مختلف الفعاليات الاجتماعية المغربية.

وتشمل هذه المبادرة الإنسانية حوالي 25 ألف أسرة مغربية متعففة تستفيد من المواد الغذائية الاساسية لشهر رمضان الكريم عن طريق الجمعيات الخيرية موزعة على عدة مناطق في المغرب ، وتتضمن المواد الموزعة الدقيق والسكر والزيت والأرز والشاي والقهوة والحليب والطماطم والعدس والحمص والتمر.

من جهة أخرى، تقوم سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالرباط بالتعاون مع باشوية ميسور التابعة لعمالة بولمان ، بتسيير حملة إفطار الصائم لمناطق ميسور وأوطاط الحاج ، وبوعرفة ، وطاطا وتالسينت وعين بني مطهر وفم أزكيد ، وتشمل هذه العملية 12 ألف اسرة بالمنطقة الشرقية ، ضمنها عدد من السكان الرحل.

وتصل الميزانية الإجمالية لهذه المبادرة الانسانية إلى مليوني دولار لتغطية تكاليف العملية الانسانية وتلبية احتياجات الفئات المتعففة وذوي الاحتياجات الخاصة في عدة مناطق مغربية.

Hits: 22