1423234124Qk7mZ6hS

ذكرت صحيفة نيويورك تايمزيوم أمس أن الإمارات، قد علقت مشاركتها في الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا بعد احتجاز الطيار الأردني، كما اشترطت مدها بطائرات من  طراز أوسبري ذات المراوح القابلة لتغيير الاتجاه٬ للعدول عن قرارها.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي رفيع أن وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان سأل السفيرة الأمريكية باربرا ليف عن أسباب عدم نشر واشنطن مزيدا من الموارد في شمال العراق لإنقاذ الطيارين الذين تسقط طائراتهم

كما أعلن مسؤول عسكري أمريكي أن الولايات المتحدة الأمريكية قد نشرت طائرات في شمال العراق، إضافة إلى طواقم متخصصة في عمليات البحث والإنقاذ من أجل تسريع عمليات إنقاذ طياري التحالف الدولي الذي تقوده ضد تنظيم الدولة الإسلامية في حال أسقطت طائراتهم.

يذكر أن صلاح الدين مزوار كان قد صرح آمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني أن “قرار المغرب القاضي بتعليق تدخله في الحرب علر داعش جاء تماشيا مع قرار الإمارات العربية المتحدة الانسحاب من التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام”.

 وأضاف وزير الخارجية أن “الطائرات المغربية تتحرك تحت قيادة الإمارات”، وهو ما يعني أن المغرب سيتخذ نفس المنحى الذي تختاره”.

Hits: 45