1433335507_650x400

كشفت تقارير إسرائيلية، مؤخرا، أن جهاز الاستخبارات الإسرائيلية “الموساد”، يحاول جمع معلومات أمنية عن قطاع غزة المحاصر، معتمدا في ذلك على شبكات التواصل الاجتماعي، من خلال استخدام حسابات وهمية بأسماء فتيات يزعمن أنهن من دول المغرب العربي.

وأضافت المصادر ذاتها، في تقارير سربت عن جهاز المخابرات الإسرائيلية، أن هذا الأخير ينشأ حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي، تخص فتيات ينتحلن الجنسية المغربية على وجه التحديد، يقمن بالتواصل مع شباب في القطاع المحاصر، من خلال طلب منهم المساعدة في حل مشكلة معينة”.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى جهاز الأمن الإسرائيلي، يستعين بفن اختراق العقول، من أجل جمع معلومات من داخل القطاع غزة، بل فشل حكومة بنيامين نتنياهو، في عدوانها الأخير على القطاع المحاصر.

Hits: 28