1431384853J8Qn8CoC

كثف طيران التحالف العربي مساء امس الاثنين غاراته على العاصمة صنعاء وسط مخاوف من سقوط ضحايا مدنيين وذلك قبل ساعات من بدأ سريان هدنة إنسانية تستمر لخمسة أيام.

وقال شهود عيان إن طائرات التحالف “كثفت غاراتها مستهدفة مواقع ومخازن أسلحة في جبل نقم العسكري المطل على العاصمة صنعاء من الجهة الشرقية”.

وأكد السكان أن “القصف خلف انفجارات ضخمة في العاصمة صنعاء وتسبب في حالة هلع كبيرة في أوساط السكان”.

وأكد الشهود أن صواريخ من نوع “كاتيوشا” وقذائف ” هاون” وغيرها من الأسلحة والذخائر تطايرت من مخازن الأسلحة وانفجر عدد منها في الجبل وبعضها طالت منازل المواطنين وأخرى انفجرت في الهواء.

ويتخوف من سقوط ضحايا في أوساط المدنيين نتيجة القصف الذي طال عدد من المنازل وسط أحاديث لبعض الشهود عن تدمر منازل على رؤوس ساكنيها.

وحسب الشهود فإن أعمدة اللهب والدخان غطت أجزاء واسعة من سماء العاصمة.

وكانت صنعاء قد شهدت حادثة مماثلة في 20 أبريل الماضي حيث قتل نحو 20 مدنيا وأصيب أكثر من 150 شخصا جراء قصف شنته قوات التحالف العربي على معسكر ألوية صواريخ جنوب غربي العاصمة اليمنية.

وتأتي هذه الحادثة قبل ساعات من هدنة إنسانية محتملة يتوقع أن تبدأ بعد ساعات.

وتسيطر جماعة الحوثي على صنعاء منذ سبتمبر من العام الماضي ومعظم المحافظات الشمالية بينما تشن طائرات التحالف العربي قصفا على مواقع للحوثيين منذ 26 مارس الماضي.

وتقول قيادة التحالف أن العملية تأتي إستجابة لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالتدخل لحماية “اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية”.

وتستهدف العملية العسكرية بحسب البيانات الرسمية لقيادة التحالف إعادة الشرعية الدستورية التي إنتهكها الحوثيون وتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة.

Hits: 11