14316906619GIhublo

أمر ما يسمى بـ”النائب العام لمجلس قضاء غرداية جنوب الجزائر”، بفتح تحقيق معمق بمحطة الإذاعة المحلية على خلفية بثها أنشودة مغربية تمجد المملكة المغربية، في عز الأزمة الدموية التي عصفت بالمنطقة الجنوبية للجزائر إثر مواجهات طائفية دامية خلفت نحو 22 قتيلا وعشرات الجرحى و تخريب مركبات وممتلكات عامة وخاصة.

وأوردت صحيفة “إرم”، اليوم الجمعة، أن إذاعة غرداية المحلية بثت صبيحة يوم 6 يوليوز الجاري في حصة “الميكروفون الصحي” أن شبهات حامت حول توقيت بث أغنية تمجد وطنا آخر في عيد الاستقلال الجزائري عن الاستعمار الفرنسي، إضافة إلى بثها في إذاعة حكومية أثناء أحداث العنف الخطيرة التي شهدتها المنطقة.

ومعلوم أن أطرافا سياسية وأوساطا إعلامية جزائرية، اتهمت المغرب بالتسبب في إثارة النعرة الجهوية والطائفية بمدينة غرداية بين العرب والأمازيغ المتعايشين منذ عقود في كنف السلم والإخوة.

ولم يتردد مسؤولون في هرم النظام الجزائري، في اتهام أطراف أجنبية بالتدخل في الشأن الداخلي عبر محاولات ضرب استقرار البلد وجره إلى مستنقع الفوضى.

ووجهت أصابع هؤلاء المسؤولين الجزائريين بشكل واضح للمغرب الذي تشهد علاقته بالجزائر توترا منذ سنوات طويلة على خلفية قضية الصحراء المغربية.

وفي موضوع بث الأغنية المغربية الممجدة للمملكة، أفاد المصدر ذاته أن مصالح الشرطة شرعت في التحقيق مع مسؤولي الإذاعة وتقنييها وصحفييها لكشف ملابسات وخلفيات الواقعة التي تسترت عليها المديرية العامة للإذاعة الجزائرية ورفض مسؤولوها التعليق عليها لوسائل الإعلام حتى يتم دفن القضية.

 

Hits: 5