1455273531_650x400

نشر  بادو الزاكي على حسابه الخاص في  موقع التواصل  الإجتماعي فايسبوك، قبل قليل، صورة تعود إلى سنة 2004، حينما تمكن من تأهيل المنتخب المغربي إلى نهائي كاس إفريقيا التي خسرها أمام تونس بإصابتين لواحدة.

وعلق بادو الزاكي على هذه الصورة (أسفله) قائلا ” سيذكرني قومي إذا إشتد كربهم في أمان الله و إِلَى اللقاء”.

ويظهر الزاكي في الصورة إلى جانب مساعده عبد الغني الناصيري ودموع الفرحة تغالبه.

Hits: 123