يجري الطفل المغربي يحيى الجبلي اليوم الثلاثاء 24فبراير، عملية جراحية تقويمية بالغة التعقيد بأستراليا، وهو الذي تم عرض حالته الإنسانية المؤثرة في حلقة سابقة (الاثنين 01 أبريل 2013) من برنامج “بدون حرج” الذي يعرض على قناة مدي1تيفي.

فبعد معاناة طويلة، يحتفظ الطفل الصغير وعائلته الصغيرة والكبيرة، بكل الأمل في علاج حالته أو على الأقل التخفيف من وطأة المعاناة، ولهذه الغاية عبر كثيرون من مختلف بقاع العالم عن تضامنهم وتآزرهم ودعمهم ليحيى وعائلته، كما تم تخصيص صفحة لدعمه على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وكما يظهر الفيديو / بورتريه الذي تم عرضه ضمن “بدون حرج” في الحلقة المذكورة، فإن الطفل يحيى يعاني من تشوه خلقي على مستوى الوجه، حيث أنه ولد بلا عينين ولا أنف ولا فك سفلي، الأمر الذي جعله يعيش السنوات الثلاث الأولى من حياته منعزلا، قبل أن يتطوع طبيب أسترالي لإجراء عملية تقويمية، حتى يتمكن من أن يعيش حياته بشكل طبيعي.

العملية الجراحية التي انتظرتها أسرته منذ وقت طويل، تعتبر في غاية التعقيد والخطورة، وتجرى اليوم الثلاثاء في مدينة ملبورن الاسترالية، على يد جراح استرالي شهير يدعى طوني هولمز.

ويرجع الفضل كذلك في هذه القضية، إلى سيدة استرالية مغربية اكتشفت قصة يحيى من خلال برنامج “بدون حرج” ومواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن تقرر عرض حالته على الطبيب المذكور الذي نجح في إجراء عدة عمليات مماثلة.

Hits: 231