1425392391eDdXPujj

عثر صباح أمس الثلاثاء على جثة شرطي داخل مسكنه الكائن بحي السلام بمدينة مكناس مصابا برصاصة انطلاقا من سلاحه الوظيفي.

وحسب بلاغ من المديرية العامة للأمن الوطني فإن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس فتحت بحثا في النازلة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات الحادث، وإن كانت هناك مؤشرات قوية ترجح فرضية الانتحار لأسباب اجتماعية.

وجرى إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بالمدينة لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة، في الوقت الذي تواصل فيه الشرطة العلمية والتقنية أبحاثها بمسرح الجريمة.

تجدر الإشارة أن المديرية العامة للأمن الوطني كانت قد أعطت تعليماتها لخلية علم النفس التابعة لمصالحها المركزية، وكذا خلايا الدعم النفسي على المستوى الجهوي، من أجل تكثيف الزيارات الميدانية وإجراء مقابلات مع كل موظف تظهر عليه أعراض مشاكل نفسية أو عصبية، وهي العملية التي شملت مجموعة من المصالح والمراكز الأمنية، واستفاد منها العديد من الموظفين، وكانت لها نتائج مهمة في تقديم الدعم النفسي كما ساهمت في استشفاء العديد من الحالات العصبية.

Hits: 200