2

عثر مواطنون بمنطقة ”عين مشلاوة ” صباح هذا اليوم على أجزاء من جثة بشرية مقطوعة الرأس مبتورة الساق .

هذا وأفادت المصادر أن المصالح الأمنية بولاية طنجة وعناصر من الدرك الملكي تلقت إشعار بالقضية بعد إشعارها من طرف المواطنين. حيث إنتقلت إلى عين المكان مرفوقة بعناصر من الشرطة العلمية لمعاينة الجثة التي وجدت مرمية في أحد المجاري المائية .

وبمجرد وصولها إلى عين المكان تم إكتشاف نصف جثة لشخص من جنس أنثى ، دون تحديدهويتها إلى حدود الآن حيث أفادت المصادر أنه تم العثور أولا على ساق الضحية قبل أن يتم العثور على الجسد دون العثور على رأس الضحية مماأثار الرعب والفزع وسط المواطنين الذين عاينوا المشهد .

هذه الجريمة إستنفرت مختلف الأجهزة الأمنية كونها وقعت في منطقة حدودية بين سلطات الشرطة والدرك الملكي .

في غضون ذلك تم رفع العينات الجنائية من على الجثة ومكان وقوع الجريمة للإستعانة بها في مجريات التحقيق، كما تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات لإجراء التشريح الطبي للتعرف على هوية صاحبتها ومحاولة فك رموز هذه الجريمة التي تبدوا مؤشراتها الأولية تسير نحو الغموض .

Hits: 72