الفيزازي: لا يمكن لي أن أمنع زوجتي الفلسطينية من لباس البرقع

1440506717_650x400

  1. أوضح الشيخ محمد الفيزازي، أحد أشهر الوجوه السلفية بالمغرب، لـ”الجريدة “، على خلفية ما صرح به خلال استضافته في “برنامج مواطن اليوم”، على قناة ميدي 1تيفي”، بخصوص موقفه المعارض للباس الأفغاني، خصوصا وأن إحدى زوجاته ترتدي هذا النوع من اللباس قائلا”لا يمكن لي  أن أرغم زوجتي على التقييد باللباس المغربي الأصيل نظرا لكونها فلسطينية الأصل أنا لست دكتاتورا”.

وأضاف الفيزازي ” زوجتي المغربية ترتدي الجلابة و اللثام لكونه هو اللباس المغربي الأصيل الذي يجمع بين الحشمة و تامغرابيت”.

وأبدى الشيخ السلفي استغرابه من وصف اللباس الأفغاني بالدخيل دون الحديث عن ما وصفه بـ”اللباس الفاضح والمتبرج”، قائلا في هذا الصدد “البعض يعتبر البرقع لباسا دخيلا في حين يغض الطرف عن  اللباس الفاضح الكاشف و يعتبره حداثة و تقدم”.