1453119803_650x400

قال محمد الفيزازي، أحد أشهر الوجوه السلفية بالمغرب، لـ”الجريدة”، إنه قرر رفع دعوى قضائية ضد الكاتبة المعروفة مايسة سلامة الناجي، على خلفية ما وصفه بـ” السب والقذف والاتهامات التي وجهتها له في منشوراتها بمواقع التواصل الاجتماعي”.

وأضاف الفيزازي، في تعليق على الحرب الكلامية الأخيرة، التي نشبت بينه وبين مايسة سلامة، بمواقع التواصل الاجتماعي، إن هذه الأخيرة تجاوزت الحدود بتوجيهها الاتهامات للنظام ولمؤسسات الدولة والعلماء”، مشيرا إلى أنه لهذا السبب سيقوم برفع دعوى قضائية في حقها.

وأشار في رده حول سياق وأسباب الاتهامات التي وجهها إلى مايسة،  قال إن ذلك يرجع لاتهامها إياه بخصوص تورطه في العمل لصالح المخابرات عندما كان رهن الاعتقال بالسجن المدني بطنجة سنة 2011، و يتعلق الأمر بالوثيقة المزورة، التي انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي، وتفيد بتورطه في العمل لصالح المخابرات قبل أن تقدم وزارة الداخلية بلاغا يفيد أن الوثيقة مزورة.

الفيزازي ذكر أن مايسة سلامة لا تحترم شخص الملك، قائلا في هذا الصدد “تتحدث عن ملك البلاد كأنها تتكلم عن “سيدي بوزكري”، مضيفا إنها تستمد قوتها من ما وصفهم “بـأوباش الفايسبوك” الذي قال إنهم “ينفخون فيها و يدفعون بها نحو الهاوية”.

من جهة أخرى، رفضت الكاتبة المعروفة مايسة سلامة الناجي، الإدلاء لـ”الأيام24″، بأي تصريح، واكتفت بـ”الصمت”.

Hits: 1458