0b78cb71-56ca-4310-bcd7-9818c2d73827_16x9_600x338

أعلن القضاء الفيدرالي الأميركي، الثلاثاء، أنه طلب عقوبة الإعدام للمتهم ديلان روف، والذي قتل 9 مصلين داخل كنيسة للسود في تشارلستون، في ما يعتبر أسوأ جريمة عنصرية في التاريخ الحديث للولايات المتحدة.

وأكدت وزيرة العدل لوريتا لينش بصفتها النائب العام أن “هذا القرار ضروري نظرا إلى طبيعة الجرائم المرتكبة والأضرار التي نتجت عنها”.

ولم يتم بعد تحديد موعد الحكم على روف (22 عاما)، المتهم بأنه قتل في 17 يونيو 2015 تسعة أشخاص كانوا يصلون في كنيسة عمانوئيل التاريخية في تشارلستون في جنوب شرق الولايات المتحدة.

ووجهت إلى روف 33 تهمة، بينها قتل تسعة اشخاص والشروع في قتل ثلاثة آخرين. وفي 22 يوليو 2015 أضاف قاض فيدرالي الى اللائحة الاتهامية تهمة ارتكاب جريمة عنصرية وذلك استنادا الى قانون الجرائم التي يكون دافعها حقد متصل بالعرق او الديانة.

وقالت وزارة العدل في لائحة بيناتها التي نشرت الثلاثاء إن “عداءه تجاه السود كان له دور كبير في عمليات القتل”.

ومن النادر أن يطلب القضاء الفيدرالي عقوبة الإعدام في محاكمة جنائية. ومن بين الذين سبق أن حكم عليهم بالإعدام، منفذ اعتداءات بوسطن جوهر تسارناييف.

وديلان روف ممن يعتقدون بتفوق العرق الأبيض وسبق ان نشر صورا له ظهر فيها وهو يرتدي العلم الاميركي الكونفدرالي الذي يرمز الى العنصرية والعبودية بالنسبة إلى كثيرين.

Hits: 1414