1772015-dc92f

عاش مسجد “سيرجي” بالديار الفرنسية، منذ حلول شهر رمضان، على إيقاع ديني، وصفه عدد من مريديه بالسابقة، وذلك بعد حلول الإمام والداعية الإسلامي المرضي الشرقي، لإمامة المسلمين بنفس المسجد، حيث شهد هذا المكان الطاهر توافد أعداد كبيرة من المسلمين خصوصا من أجل أداء صلاة العشاء و التراويح.

و قد شهد مسجد “سيرجي”، وفي سابقة من نوعها، توافد أعداد كبيرة من المسلمين من مختلف الجنسيات، لأداء الصلوات وراء الإمام المرضي الشرقي، الذي إستقطبهم بصوته الجميل في تلاوة القرآن، و بحسن أخلاقه و طريقة إلقائه للدروس الدينية، و إجاباته على أسئلة المصلين، حيث ظل هذا المسجد مكتظا عن آخره بعدما إستوفى سعته المقدرة في 3 آلاف مصلي.

و عبر عدد من المهاجرين المغاربة، عن مدى إفتخارهم بإمام مسجد “سيرجي”، المغربي الأصل، وذلك لما أبان عنه من أخلاق و حسن تعامل مع المسلمين هناك، مؤكدين على أن أمثال الشيخ المرضي، يعكسون صورة إيجابية للمجتمع المغربي المسلم، و يدحضون بعض الأفكار التي يروج لها بعض المغاربة لدى العالم الإسلامي.

Hits: 191