يبدو أن حركة “فيمن” قررت العودة إلى الواجهة من جديد، هذه المرة بالدفاع عن قضية “السحاقيات”. فقد قررت عضوتين من الحركة، إحداهن هي الناشطة ماركاريت ستيرن، الاحتجاج أمام صومعة حسان لمدة 20 ثانية، وذلك بتقبيل بعضهن وهن عاريات.

وكتبت الناشطتان على أجسادهن شعار “نثق بوجود السحاقيات”، ثم عممت الحركة صورة الاحتجاج وبلاغ لها تؤكد من خلاله احتجاجها على “الحيف والظلم الذي يلحق بالمثليين جنسيا من طرف المجتمع المغربي”.

واعتبرت أن “الحكم الذي أصدرته إحدى محاكم المملكة على ثلاث مثليين بثلاث سنوات سجنا هو الأخير من نوعه ضمن سلسلة من الاعتقالات ينفذها القضاء المغربي في حق المثليين جنسيا”.

ودعت حركة “فيمن” المغرب إلى “إلغاء القوانين المعاقبة للمثليين جنسيا، واحترام الالتزام بذلك خلال صياغة دستور 2011، الذي دعا إلى مكافحة التمييز ضد أي شخص بغض النظر عن اختياراته وتوجهاته”.

https://www.youtube.com/watch?v=Dqixolm4RYs

Hits: 150