1463318298_650x400

في مشهد تكرر أكثر من مرة، أقدم مجموعة من المغاربة المقيمين في أوروبا على تنظيم وقفة احتجاجية أمام معرض العقار بالعاصمة الفرنسية باريس “Smap Immo” احتجاجا على شركة “الضحى”بعدما تأخرت عن تسليم الشقق لأصحابها في مدن السعيدية وبوزنيقة و الدار البيضاء لأزيد من 10 سنوات.

وردد المتظاهرون مجموعة من الشعارات ضد الشركة، متهمين إياها بالاخلال بوعودها و “النصب” على زبنائها، خاصة و أنها تسلمت تسبيقات مند سنة 2006.

وصادفت الوقفة الاحتجاجية وصول محمد نبيل بنعبد الله، وزير السكنى وسياسة المدينة إلى المعرض، حيث نزل من سيارته وتوجه نحو المتظاهرين و استمع إلى شكاياتهم، قبل أن يربط الاتصال بسعد الصفريوي، المدير العام لشركة “الضحى”، و أخذ منه وعدا لحل المشكلة في أقرب الآجال.

ويعود سبب الخلاف بين مجموعة “الضحى” و المحتجين إلى سنة 2006، بعدما قامت المجموعة التي يرأسها أنس الصفريوي بشراء مشروع “Urbatlas” العقاري بمدينة السعيدية، بعدما أفلست الشركة المشرفة على المشروع، غير أن مجموعة “الضحى” التي ورثت المشروع السكني بمشاكله لم تلتزم بتعهداتها، كما لم تعوض الزبناء.

وتجدر الإشارة أن شركة “الضحى” غابت هذا العام على معرض العقار “Smap Immo” بباريس لأول مرة، بسبب كثرة الاحتجاجات و الانتقادات التي تلاحقها في مجموعة من معارض العقار التي يتم تنظيمها بالعواصم الأوروبية.

Hits: 1462