شهد مسجد “النور” بمدينة الجديدة يوم أمس الجمعة دخول أسرة اسبانية إلى الإسلام. وتتكون الأسرة من الأب الذي اختار له الفقيه اسم “عمر” والابن الذي دخل إلى الإسلام باسم “إدريس”، كما دخلت شقيقة الشاب أيضا إلى الإسلام.

ورددت الأسرة الشهادتين في المسجد على يد الشيخ عز الدين مناري وسط المصلين الذين كانوا يكبّرون لله ما إن ينطق الأب أو ابنه الشهادتين. واستعان الفقيه بأحد المصلين الذين تواجدوا بالمسجد والذي يتقن اللغة الاسبانية.

Hits: 165