فوجئ متابعو قناة “الإخبارية” السورية بقيام الإعلامية التونسية كوثر البشراوي، بحملها حذاء عسكريا قالت إنه لأحد أفراد الجيش السوري، ثم قامت بتقبيل “البوط العسكري” مباشرة على الهواء.

وبعد أن قامت البشراوي باحتضان ومعاينة البوط العسكري قالت: “لا أريد من هدايا الله إلا هذا”، قاصدة البوط العسكري، وتابعت أن الأخير “أغلى هدية في عمري”.

ولابد من التنويه إلى أن “البوط” الذي أخرجته البشراوي ووضعته على الطاولة جديد، وقد تكون اشترته قبل الحلقة مباشرة.

ولم تكتف بهذا القدر من “تعظيم” البوط العسكري، بل أخذت بتقليبه يمنة ويسرة، شارحة أن هذا “البوط” غير مبطَّن، ولذلك فإن الذي يرتديه سيعاني من البرد والرطوبة. ثم وجهت سهامها الى ما أسمته: “طابور المقاومة”، وأن فيه “مرتزقة” هو الآخر. ثم طلبت من المذيعة أن تسمح لها بقول: “تفووووو”، ذلك أننا- على قولها- “أمة لا تخجل” و “أمة لا تخجل على حالها”.

https://www.youtube.com/watch?v=wZPWjxxN2Bg

Hits: 18