جرت، بعد ظهرأمس الأحد بالعيون، مراسيم تشييع جنازة 13 شخصا، من بينهم سيدتان وأطفال ، توفوا إثر « فاجعة طانطان » التي أسفرت عن مقتل 33 شخصا وإصابة خمسة آخرين بجروح بليغة.

وعقب صلاتي الظهر والجنازة، بمسجد مولاي عبد العزيز بالعيون، نقلت جثامين المتوفين إلى مثواها الأخير بمقبرة خط الرملة بالعيون، حيث ووريت الثرى بحضور رسمي ضمّ والي جهة العيون-بوجدور- الساقية الحمراء، ورئيس المجلس العلمي المحلي.

كما جرت هذه المراسيم في موكب جنائزي مهيب حضره برلمانيو ومنتخبو الجهة وشيوخ وأعيان القبائل الصحراوية وعدد من الشخصيات وعائلات وأقرباء المتوفين وآلاف المشيعين، وبالمناسبة، تليت آيات من الذكر الحكيم على أرواح المتوفين ورفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن يتغمدهم بواسع رحمته ويشملهم بجميل غفرانه ومغفرته ورضوانه وأن يجعل مثواهم فسيح جنانه.

Hits: 197