شيعت مدينة الصخيرات يوم أمس الأحد جثماني ضحيتي المجزرة الدموية التي اهتزت لها إيطاليا مؤخرا، بعدما أقدم رب الأسرة المغربي على ذبح زوجته وابنته بإحدى البلدات ضواحي مدينة البندقية.

ووصل جثمان بعد أزيد من أسبوع من الانتظار، بعدما تكفلت بلدية الصخيرات بنقل جثمان الضحيتين من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء إلى مدينة الصخيرات.

وتعود تفاصيل الجريمة البشعة التي اهتزت لها إيطاليا حين قام المغربي (ع.ا.ل) بقتل زوجته (ث.ا 30 سنة) وابنته (هـ) ذات السبع سنوات وذلك بواسطة فأس صغير، ثم قام بعدها بالاتصال بالأمن للتبليغ عن نفسه.

https://www.youtube.com/watch?v=6XJc9whoSpQ

Hits: 12