اهتزت مدينة بوردينوني الإيطالية، ليلة الثلاثاء-الأربعاء، على وقع جريمة بشعة، عندما أقدم مهاجر مغربي يدعى عبد الهادي لحمر على قتل زوجته ثوريا الربيبي وابنتهما الوحيدة هبة.

وأوردت تقارير إيطالية، اليوم الخميس، أن المهاجر المغربي، العاطل عن العمل، نتيجة نوبة غضب أقدم ليلة الثلاثاء-الأربعاء، على ارتكاب مجزرة في حق زوجته البالغة من العمر قيد حياتها 30 سنة، وابنتهما الوحيدة، ذات 7 سنوات.

وأضافت أن الجاني، الذي وصل لتوه من رحلة قصيرة من المغرب، قام بتصفية عائلته الوحيدة، بمعول قبل أن يستدعي الأمن الإيطالي، لاعتقاله، دون مقاومة.

وأشارت إلى أنه تم فتح تحقيق من قبل الشرطة بوردينوني للوقوف على ملابسات هذه الجريمة الأليمة، في الوقت الذي نقلت فيه جثامين الضحايا إلى مستودع الأموات في المدينة الواقعة شرق إيطاليا.

 

Hits: 193