في حوار لنا مع والدة المغتصبة فوزية الدمياني تروي تفاصيل اغتصاب ابنتها فوزية، التي تبلغ من العمر 31 سنة، من طرف حفيدها.

وأكدت والدة الضحية أنها كانت تشك في حفيدها منذ البداية، موضحة أن لا أحد يزورها في منزلها الذي تعيش فيه رفقة ابنتها من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وكشفت “مليكة”، الأم، أن الدرك الملكي لم يعر لشكايتها أية أهمية إلا بعد تدخل الجمعيات الحقوقية والصحافة على الخط.

والدة فوزية شكرت من خلال الفيديو، كل المحسنين الذين أعانوها في محنتها هذه. وصرحت أنها لم تقرر بعد إن كانت ستحتفظ بالطفل أن أنها ستمنحه لأسرة راغبة في تبنيه.

 

Hits: 45