1428320568TOarOhOZ

ذكرت نشرة إحصائية أصدرتها شبكة إعلام الساحل بسوريا، أن النظام دمر أكثر من ألف مسجد  تماما، بينما هدم ضعف هذا العدد جزئيا في السنوات الأربع من عمر الثورة.

 

وكان المسجد العمري أول مسجد استهدفته قوات النظام، وجرى ذلك في الأيام الأولى للثورة بعدما اعتصم فيه المتظاهرون، إذ قصفته الدبابات قبل دخول عناصر الجيش والمخابرات إليه.

 

وقد تابع النظام السوري قصف المساجد في سوريا، ودمر الكثير منها جزئيا أو كليا، وفق شهادات مراقبين وناشطين.

 

ويعتبر مسجد الصحابي خالد بن الوليد في حمص أشهر المساجد المستهدفة، كما “أحرق النظام مسجد بني أمية في مدينة حلب وأسقط مئذنته”. كما يرى السوريون أن النظام صب جام غضبه على المساجد، لأن المظاهرات السلمية كانت تخرج منها عقب صلاة الجمعة.

 

وأحصت الشبكة قصف قوات النظام 17 مسجدا في جبلي الأكراد والتركمان بريف اللاذقية بقذائف المدفعية والبراميل المتفجرة. وضاعف النظام هجماته من خلال استهدافها عدة مرات أثناء تأدية صلاة الجمعة متسببا بمقتل عشرات المصلين، وتضرر المساجد.

Hits: 107