byy

في تصريح خطير وغير مسبوق من عضو بحزب يقود الحكومة، اعتبر “حسن حمورو” العضو بالفريق الاعلامي لحزب “العدالة والتنمية”، في تدوينة له على صفحته بالفيسبوك أن “المسؤول الأول عن بث سهرات مهرجان موازين على القنوات العمومية هو الملك وبعده رئيس الحكومة”.

و خط “حَمُورو” ابن حركة “التوحيد والاصلاح” الدراع الدعوية والعضو الناشط بالفريق الاعلامي لحزب “العدالة والتنمية” على مواقع التواصل الاجتماعي وموقع الحزب الرسمي، والدي اشتغل صحافياً بجريدة الكترونية تصنف الأولى بالمغرب، خط على صفحته الفيسبوكية التعليق التالي :

“المسؤول الأول عن تسخير الاعلام العمومي لنقل سهرات “الايروتيك” والايحاءات الجنسية على الهواء مباشرة وفي ساعات الذروة… هو الملك رئيس الدولة ثم بعده رئيس الحكومة… ما دونهما مجرد تحريف للنقاش ! “.

و أجاب العشرات من رواد الموقع الأزرق “حسن حمور” بتعليقات متباينة، بين مُشيد بما يقول و منتقد لما يصدر عن ناشط و عضو بحزب رئيس الحكومة، الدي مفروض منه أن يكون الوصي الأول على القطاعات الحكومية بينها الاعلام.

و لم يكتفي “حمورو” بهدا التعليق، بل دهب الى وضع تعليق خطير اخر، يتهم الملك محمد السادس مباشرة بما أسماه “نشر العري” وهو التعليق الدي جلب تعليقات بالعشرات، حيث اعتبره أحدهم بمثابة “اتهام للملك” وعلى رئيس الحكومة أن يُقدم استقالته ان كان فيه شعرة رجولة”.

و خط “حسن حمورو” على صفحته بالفيسبوك مايلي : “رعاية الاسلام وتوزيع المصاحف في دول غرب افريقيا … لا تنسجم مع رعاية العري والعهر في منصات موازين !”

ويبدو أن تعليق العضو البارز في “الجيش الالكتروني” لحزب “العدالة والتنمية” لن يمر مرور الكرام، حيث اعتبره أحد الفيسبوكيين بأنه “طلع البارة بزاااف في التعليق” على مهرجان موازين.

aêz-300x287

aapz1-300x218

 

Hits: 10