14274734068JhqWZK9

كشفت مصادر عليمة بمخيم الرابوني، اليوم الجمعة، عن تفاصيل مثيرة تهم مقتل ثلاثة مقاتلين وجرح آخرين في صفوف ميلشيات جبهة “البوليساريو”، إثر استعدادها لتنظيم مناورات عسكرية استفزازية جديدة على نقاط حدود متاخمة متفرقة للحدود بالصحراء جنوب المملكة.

قالت مصادر مطلعة ل “تلغرام”، أن الحادث، نشب عندما عمد أحد قباطنة ميليشيات “البوليساريو”، للخروج لصحراء الحمادة، قصد تجريب ذخيرة حية، تم استيلامها من قبل قوات الجيش الجزائري، عام 2011، تم استعمالها لأول مرة.

غير أن المقاتلين، حسب رواية مصدر جيد الإطلاع، لم يكونوا على تدريب جيد للتحكم في استعمال الذخيرة الحية، الأمر الذي دفعهم في استعمالها في الطريق والوجهة الخاطئة، بشكل أدى إلى مقتل ثلاثة مقتلين، على بعد 4 كيلومترات، على الفور وجرح آخرين، قدر عددهم في 6 مقاتلين.

ولم تعلن جبهة “البوليساريو”، لحد الساعة، أي بيان صحفي، تشرح فيه ما حصل، وتبرر فيه خطوة استعمال شباب حديثي العهد بالجندية و القتال واستعمال السلاح.

Hits: 167